قراءة في المشهد الماليزي الجديد وتأثيره على القضية الفلسطينية

استبعاد انخراط ماليزيا في أي مشروع تطبيعي مع الاحتلال الإسرائيلي

يرى مراقبون أن المشهد السياسي الماليزي قد لا يستقر خلال السنوات القادمة، وأن البلاد دخلت في مرحلة إعادة تشكيل العقد الاجتماعي، وإعادة صياغة السياسات الاقتصادية والاجتماعية التي حكمت البلاد على مدى عقود.

انقسام المجتمع الماليزي، بحسب المراقبين، في تصاعد بين "يمين إسلامي" وقومي، يكاد يخلو من الأقليات الأخرى، ويسار وسط تغلب عليه الأقليات مع مجموعة من الإسلاميين التقدميين.

ويصف المختص في العلاقات الدولية، عبدالله عقرباوي، نتائج الانتخابات الأخيرة بأنها أسفرت عن "مشهد سياسي معقد".

وأشار في حديثه لـ"قدس برس" إلى أن عدم تمكن أيا من الائتلافات بالحصول على الأغلبية البرلمانية الكافية لتشكيل الحكومة، الأمر الذي استدعى تدخل الملك، الذي دعى لتشكيل حكومة وحدة وطنية وكلف الدكتور أنور إبراهيم كرئيس للوزراء.

وتوقع العقرباوي أن "تشارك معظم الأحزاب في حكومة الوحدة الوطنية المقبلة".

المشهد الماليزي القادم والقضية الفلسطينية

وحول إمكانية تراجع القضية الفلسطينية في أولويات السياسة الماليزية، استبعد عقرباوي ذلك، قائلا: "بالرغم من أن إبراهيم تربطه علاقات جيدة مع الغرب والولايات المتحدة الاميركية؛ حيث تلقى تعليمه العالي هناك، لكن من المستبعد أن يكون لذلك تأثير على موقفه من القضية الفلسطينية" لافتا إلى أن موقفه "ينتمي للموقف الماليزي العام في دعم القضية الفلسطينية".

وأوضح أن "دعم القضية الفلسطينية عميق في الوجدان الماليزي، وهو محل إجماع واسع، ولا يوجد في النخبة والأحزاب المالاوية من هو مع من فلسطين؛ ومن هو ضدها، فالكل مع فلسطين، وهذه حقيقة وتكاد تكون فريدة".

هل تنزلق ماليزيا في مستنقع التطبيع؟

يرى عقرباوي أن هذا سؤال افتراضي، وغير مطروح في أروقة النخبة السياسية الماليزية.

واضاف، "مع وجود حكومة وحدة وطنية يشكل فيها المالاويون الأغلبية، لا أتوقع أن هناك من يستطيع تقديم طرح في هذا الاتجاه".

وأنهى ملك ماليزيا، سلطان عبدالله سلطان أحمد شاه، الخميس الماضي،الأزمة السياسية التي برزت في البلاد، إثر صدور نتائج الانتخابات التشريعية التي أجريت السبت الماضي، والتي لم تفرز أغلبية واضحة في البرلمان الجديد لتشكيل الحكومة.

وكلّف الملك زعيم المعارضة السابقة، الإصلاحي أنور ابراهيم بتشكيل الحكومة الماليزية المقبلة، كعاشر رئيس حكومة لماليزيا، والخامس في غضون 5 أعوام، وسط آمال لمؤيديه بإنهاء مرحلة صعبة من تاريخ البلاد.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
نابلس.. 25 إصابة بالاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة "بيت دجن"
فبراير 3, 2023
أصيب 25 فلسطينيا بالاختناق، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة "بيت دجن" الأسبوعية المناهضة للاستيطان، شرق مدينة نابلس (شمال الضفة). وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بالاختناق. وقالت هيئة الإغاثة الطبية بنابلس، إن 25 مواطنا أصيبوا
60 ألفاً يشهدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى
فبراير 3, 2023
أدى نحو 60 ألف شخص صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، رغم الإجراءات الإسرائيلية العسكرية المشددة، وفق دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة. وقال مراسل "قدس برس" إن أهالي القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل، توافدوا إلى المسجد الأقصى، رغم العراقيل والتشديدات عند الحواجز ومداخل مدينة القدس المحتلة. وأفاد بأن قوات الاحتلال انتشرت في شوارع
"النواب الأمريكي" يقيل إلهان عمر من لجنة الشؤون الخارجية لانتقادها "إسرائيل"
فبراير 3, 2023
أقال مجلس النواب الأمريكي، مساء الخميس، النائبة المسلمة إلهان عمر، من لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس، بحجة "معاداة السامية" لانتقادها الاحتلال الإسرائيلي. وأيد 218 نائبا جمهوريا قرار إزاحة عمر من اللجنة، بينما عارضه جميع النواب الديمقراطيين البالغ عددهم 211. وقبيل التصويت، قالت النائبة عمر في خطاب أمام البرلمان إنها "مسلمة ومهاجرة من إفريقيا، فهل تفاجأ أحد
"حماس" تدين "بشدة" تطبيع السودان مع الاحتلال الإسرائيلي
فبراير 3, 2023
أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن أسفها وإدانتها الشديدين لما صرّحت به وزارة الخارجية السودانية بشأن تطبيع العلاقة مع الكيان الصهيوني المحتل، وعدّته "خروجاً عن موقف الشعب السوداني التاريخي والأصيل الرافض لنهج التطبيع، والداعم للشعب الفلسطيني، ولعدالة قضيته، ولحقوقه الوطنية، ولعروبة القدس، وإسلامية المسجد الأقصى المبارك". وقالت الحركة في تصريح صحفي تلقته "قدس برس" اليوم
مقتل شقيقين في جريمة إطلاق نار بالداخل الفلسطيني المحتل
فبراير 3, 2023
قُتل الشقيقان علي وخالد السعدي (31 و28 عاما) من مدينة الناصرة بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، في جريمة إطلاق نار، فجر اليوم الجمعة. ووقعت الجريمة في حي الكروم، حيث أصيب الشقيقان السعدي بإصابات بالغة الخطورة، ونُقلا إلى المستشفى، وأجريت لهما عمليات إنعاش ولكن دون جدوى، حتى أعلن الطاقم الطبي عن وفاتهما. وبهذه الجريمة؛ ترتفع عدد
"الجهاد الإسلامي": عار على حكام السودان أن تدنسه أقدام الصهاينة
فبراير 2, 2023
قالت حركة "الجهاد الإسلامي" إن "من العار على حكام دولة عربية، بمكانة السودان وشعبها وأحزابها ومثقفيها ونخبها السياسية وقواها الثورية، أن تدنسها أقدام المتطرفين والفاشيين الصهاينة، الذين احتلوا القدس وفلسطين". وقال الناطق باسم "الجهاد" طارق سلمي في تصريح صحفي تلقته "قدس برس" مساء الخميس، إننا "على ثقة تامة أن التطبيع لا يمثل إلا أصحابه، وأن