الجالية العربية في بريطانيا تبدأ تحركات لتغيير موقف لندن تجاه العدوان على غزة

أعلن ممثلون عن الجالية العربية في بريطانيا البدء بسلسلة من التحركات العملية لمناصرة فلسطين والضغط من أجل إدانة الاحتلال والعمل على تغيير الموقف الرسمي للحكومة البريطانية، والذي لا يزال يدعم الاحتلال الإسرائيلي، على الرغم من ارتكابه جرائم حرب واسعة ضد المدنيين في غزة.

وعقد ممثلون عن الجالية العربية في بريطانيا اجتماعاً تشاورياً في لندن مساء أمس الثلاثاء، بدعوة من "منتدى التفكير العربي" ومنصة "عرب لندن"، وبعثوا رسالة رسمية إلى رئيس الحكومة البريطانية ريشي سوناك يطالبونه فيها بتبني دعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة.

كما قرروا، بحسب بيان صحفي، تلقته "قدس برس" اليوم الأربعاء، القيام بسلسلة خطوات من أجل مناصرة الفلسطينيين والدفاع عنهم، من بينها التصويت في الانتخابات المقبلة ضد كافة النواب الذين وقفوا إلى جانب الاحتلال الإسرائيلي، وتوجيه الصوت العربي في الانتخابات المقبلة إلى معاقبة من وقفوا ضد الفلسطينيين.

وأعلن المجتمعون عن تنظيم "مؤتمر الجالية العربية الأول" في بريطانيا خلال الأسابيع المقبلة، "والذي سيكون أول اجتماع من نوعه لتوحيد جهود الجالية العربية بشأن القضايا المتفق عليها مثل القضية الفلسطينية، إضافة إلى البحث في العديد من الملفات التي تتعلق بالعرب البريطانيين سواء من الناحية السياسية أو الاجتماعية أو غير ذلك".

وعبرت الرسالة التي أرسلها المجتمعون إلى رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك عن موقف الجالية العربية "وتطالب بوقف إطلاق النار فوراً في الأراضي الفلسطينية، كما تُطالب بأن يُعبر موقف الحكومة البريطانية عن الموقف الحقيقي للشارع، والذي عُبِّر عنه بمسيرات شارك فيها مئات الآلاف من البريطانيين، وطالبت بوقف إطلاق النار فوراً وإنقاذ المدنيين في غزة وعدم تقديم أي دعم للاحتلال الإسرائيلي".

وجاء في الرسالة التي وجهها المجتمعون إلى رئيس الوزراء البريطاني، والتي حملت توقيع "المؤتمر الأول للجالية العربية في بريطانيا" والذي يضم نخبة كبيرة من المثقفين والنشطاء البريطانيين العرب: "نكتبُ إليكم للتعبير عن قلقنا العميق بشأن السياسة الخارجية للمملكة المتحدة، وعلى وجه التحديد معالجة الخسارة المأساوية في أرواح المدنيين في غزة".

وأضافت أن "عمليات القتل العشوائي واسعة النطاق والموثقة على نطاق واسع للمدنيين في الصراع الحالي هي مسألة مثيرة للقلق البالغ... وقد سُجِّل على نطاق واسع، دون ترك مجال للجهل أو الإنكار، وإن دعم الحكومة الكامل الواضح للأعمال التي قد ترقى إلى مستوى جرائم الحرب أمر مقلق للغاية".

ونددت الرسالة "بسكوت بريطانيا عن سياسة التهجير القسري التي ترتكبها إسرائيل" وذكروا سوناك ببنود معاهدة جنيف، وقالوا "إن التهجير القسري لأكثر من مليون مدني ينتهك اتفاقية جنيف الرابعة، وميثاق الأمم المتحدة، والعديد من القوانين والمعاهدات الإنسانية".

وحذر الموقعون من "تكرار بريطانيا لأخطاء الماضي بدعم جرائم حرب"، كما نددوا بما وصفوه "نهج وزيرة الداخلية المعادي لحرية التعبير والتدخل في عمل الشرطة المثير للقلق" على حد تعبير الرسالة.

وقال رئيس "منتدى التفكير العربي" في لندن محمد أمين في تصريحات لـ"قدس برس" إن "الرسالة التي بعثتها الجالية العربية إلى رئيس الوزراء هي الخطوة الأولى من بين سلسلة خطوات تهدف إلى تغيير موقف الحكومة البريطانية، وهو أضعف الإيمان".

مشيراً إلى أنه "سيعقد خلال الأيام المقبلة اجتماعاً مع نائب في مجلس النواب عن حزب "العمال" سيكون الاجتماع الأول في سلسلة اجتماعات مع برلمانيين بريطانيين من أجل حثهم على تبني مواقف متوازنة تجاه القضية الفلسطينية".

وأكد أمين أن "الخطوات ستستمر حتى بعد أن تتوقف هذه الحرب، وذلك من أجل شرح القضية الفلسطينية للرأي العام البريطاني ودوائر صنع القرار".

وقال أمين إنه يجري التحضير حالياً لعقد "مؤتمر الجالية العربية الأول" بدعوة من "منتدى التفكير العربي" ومنصة "عرب لندن"، وسوف يكون التجمع الأول من نوعه للجالية العربية في بريطانيا، وذلك بالتوافق مع عدد من القانونيين والمثقفين والنشطاء لتشكيل مظلة جامعة وجسم يمثل طيفاً واسعاً من الجالية العربية في بريطانيا.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الأمم المتحدة: من شبه المستحيل إيصال المساعدات إلى شمال غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي "تمنع بشكل منهجي الوصول إلى سكان غزة الذين يحتاجون للمساعدة، ما يعقد مهمة إيصال المساعدات إلى منطقة حرب لا تخضع لأي قانون". وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، ينس لايركه، إنه "أصبح من شبه المستحيل تنفيذ عمليات لإجلاء المرضى والجرحى وتوصيل مساعدات في</div>
ما الذي دفع الاحتلال لتوسيع رقعة القصف على الأراضي اللبنانية؟
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">وسع جيش الاحتلال رقعة قصفه للأراضي اللبنانية، خلال الأيام القليلة الماضية، مايعني بحسب محللين التقهم "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن "هناك تصاعدا في حالة التوتر الأمني، وتصعيدا بات واضحاً وجلياً على أرض الواقع". حيث أكد الكاتب والمحلل السياسي، أحمد الحاج، أن "توسيع الجيش الصهيوني للقصف على الأراضي اللبنانية جغرافياً هو أمر متوقّع، نتيجة عدة عوامل</div>
إنزال جوي أردني مصري إماراتي فرنسي للمساعدات على غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، الثلاثاء، عن "تنفيذ 3 طائرات تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني إلى جانب 3 طائرات فرنسية وإماراتية ومصرية، إنزالا جويا لتقديم المساعدات الإغاثية والغذائية إلى أهالي قطاع غزة". وقالت القوات المسلحة في بيان، إن "الملك عبد الله الثاني شارك في عمليات الإنزال الجو، تأكيدا لاستمرار الأردن في الوقوف إلى جانب</div>
"الأونروا": التعليم حق آخر حُرم منه أطفال غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، الثلاثاء، إن "التعليم حق آخر حرم منه أطفال غزة". وأضافت "الأونروا" في بيان لها، أنه "منذ بداية الحرب تعرضت 84 مدرسة تابعة للأونروا للقصف المباشر أو لأضرار في مختلف أنحاء قطاع غزة". وأوضحت أنه "لا يوجد مكان آمن، حتى داخل ملاجئ الأمم المتحدة، وأن وقف إطلاق النار هو</div>
مراسلنا: شهداء وجرحى باستهداف الاحتلال تجمعا جنوب قطاع غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أفاد مراسلنا بسقوط شهداء وجرحى في قصف شنه الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، استهدف تجمعا للنازحين في القرارة شمال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. ويواصل جيش الاحتلال منذ السابع من تشرين الأول/اكتوبر الماضي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها،</div>
نشطاء يدعون لـ "إضراب شامل" من أجل غزة الخميس المقبل
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">دعا نشطاء عرّفوا أنفسهم بأنهم "شباب من أجل غزة"، إلى إضراب عربي شامل يوم الخميس المقبل (29 شباط/فبراير الجاري).   وقال "شباب من أجل غزة" في دعوتهم التي أطلقوها عبر حسابهم في منصة "فيسبوك"، إن "غزة تموت جوعا، فلنضغط على حكوماتنا لتوقف الحرب وتكسر الحصار".   وأكدوا أن "يكون يوم الخميس القادم، يوماً لا نتوقف</div>