مخيم النيرب

فلسطينيو سورية يعيشون "أسوأ" أيامهم نتيجة شح الوقود
قبيل شروق الشمس من كل يوم، يتسلل الموظفون والعمال إلى ساحة انطلاق الحافلات في مخيم النيرب بحلب (شمال سوريا)، تتزايد أعدادهم شيئا فشيئا، وبينما يرمق الجميع نهايات الطرقات أملاً بقدوم مركبة تقلهم، يخلو "شارع الباصات" إلا من أوراق الشجر، وأكياس النايلون التي تتلاعب بها نسائم الصباح الباردة. مأمون؛ لاجئ فلسطيني يعمل في معمل للنسيج في
المزيد
ديسمبر 18, 2022 9:55 ص