مؤسسات حقوقية فلسطينية: الاحتلال يتعمد مهاجمة الصحفيين في غزة

أجمعت مؤسسات حقوق إنسان فلسطينية، السبت، على إدانة استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي باستهداف الصحفيات والصحفيين وقتلهم المتعمد خلال عدوانها المتواصل منذ 71 يومًا على قطاع غزة.

وأسفر أحدث هذه الاستهدافات عن استشهاد مصور قناة /الجزيرة/ سامر أبو دقة مع ثلاثة من طواقم الدفاع المدني في القطاع، وإصابة مراسل القناة وائل الدحدوح، خلال تغطيتهما الميدانية في خانيونس جنوب قطاع غزة، إلى جانب استشهاد الصحفي عاصم موسى بقصف بيته في خانيونس أيضا.

وقالت مؤسسات (المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ومركز الميزان، ومؤسسة الحق)، في بيان تلقته "قدس برس"، إنه "في حوالي الساعة 2:27 مساء يوم الجمعة 15 دسيمبر/كانون الأول 2023، أطلقت طائرة مسيرة إسرائيلية صاروخًا تجاه مصور قناة الجزيرة سامر أبو دقة، ومراسل القناة وائل الدحدوح، خلال وجودهما برفقة طاقم من الدفاع المدني لإجلاء عائلة محاصرة في أحد المنازل المستهدفة قرب مدرسة فرحانة وسط خانيونس".

وأضافت "أسفر ذلك عن إصابة الصحفيين أبو دقة والدحدوح اللذان كانا يرتديان الخوذة وملابس مميزة لعملهما الصحفي، وكذلك أفرادا من الدفاع المدني".

وأردفت "تحامل الصحفي الدحدوح على نفسه، وتمكن من مغادرة المنطقة سيرًا على الأقدام، وتبين أنه مصاب بشظايا في ذراعه وخاصرته، فيما بقي زميله سامر والعاملون في الدفاع المدني في المكان ينزفون، ولاحقا عاودت طائرات الاحتلال ومدفعيته قصف المنطقة نفسها بقذائف عدة".

وأوضحت أنه "وبعد نحو 5 ساعات من عدم قدرة طواقم الإسعاف الوصول للمكان نتيجة القصف المتكرر ومماطلة قوات الاحتلال في التنسيق للوصول للمكان، وصلت الطواقم بعد تنسيق خاص عبر الصليب الأحمر، ولكن تبين أن سامر أبو دقة و3 من العاملين في الدفاع المدني استشهدوا، وهم حسني خليل نبهان، ونور الدين محمد صقر،ورامي هشام بدير وهو مصور صحفي ضمن فريق الدفاع المدني".

وأشارت تلك المؤسسات إلى أنه "لم يكن هناك تمركز لقوات الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة التي تواجد فيها الصحفيان أبو دقة والدحدوح وطاقم الدفاع المدني، وهي تقع في مركز مدينة خانيونس، في لحظة الاستهداف أو بعده، ولكن المنطقة تقع على بعد مئات الأمتار من تمركز لقوات الاحتلال وفي مرمى نيرانها. علمًا أن هذه المنطقة تكررت فيها الغارات الإسرائيلية والقصف المدفعي خلال الأيام الماضية، إلى جانب التوغل قربها قبل عدة أيام، وهي من الأحياء التي أصدرت قوات الاحتلال أوامر بتهجير سكانها".

واستنادًا لهذه المعطيات، فإنه "يعتقد أن ما حدث هو هجوم إسرائيلي متعمد ضد طاقم صحفي، لا سيما أن قوات الاحتلال لديها ولدى طائراتها القدرات الفنية في التصوير والرؤية وتحديد الأهداف، ما يمكنها من التأكد أن المستهدفين هم من الصحفيين وطواقم الدفاع المدني، كما أن تكرار القصف خلال محاولة الصحفي أبو دقة الابتعاد عدة أمتار عن المكان وفق المعلومات الأولية يؤكد وجود عملية استهداف متعمدة"، بحسب بيان المؤسسات.

ووفقا للمؤسسات الحقوقية، فإن "قوات الاحتلال قتلت منذ بدء الهجوم الإسرائيلي أكثر من 90 صحفيا وصحفية، منهم 10 صحفيات على الأقل، بعضهم استشهدوا خلال عملهم الميداني، وبعضهم استشهد مع أفراد من عائلاتهم في استهدافات إسرائيلية لمنازلهم".

كذلك اعتقلت قوات الاحتلال ما لا يقل عن 7 صحفيين خلال هجومها البري في قطاع غزة، وتواصل إخفاء أي معلومات عن ظروف احتجازهم مع مئات المعتقلين/ات الفلسطينيين من القطاع.

وأكدت المؤسسات، أن "عددا كبيرا من عائلات الصحفيين والصحفيات استشهدوا في عمليات قصف مباشرة لمنازلهم ومنازل ذويهم، وهناك شكوك أن العديد من هذه الاستهدافات لم تكن ذات هدف واضح أو له أي مبررات".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الـ71 على التوالي، وبمساندة ودعم أميركي وأوروبي، عدوانه على قطاع غزة، ما أدى إلى ارتفاع حصيلة الشهداء إلى 18 ألفا و800 شهيد، إلى جانب 50 ألفا 897 جريحا، معظمهم أطفال ونساء.
 
وخلّف العدوان المستمر على القطاع، دمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، بحسب مصادر فلسطينية وأممية.
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
السلطة الفلسطينية تطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية
أبريل 22, 2024
أعلن المندوب الدائم للسلطة الفلسطينية لدى جامعة الدول العربية مهند العكلوك، أنه تقدم بطلب "عقد دورة غير عادية لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين في أقرب وقت ممكن". وقال السفير العكلوك في تصريح نقلته وكالة /وفا/ الرسمية، إن "طلب هذا الاجتماع يأتي في ضوء استمرار جريمة الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وتصاعد
مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 8424 فلسطينيا منذ الـ 7 من أكتوبر الماضي
أبريل 22, 2024
قالت مؤسسات حقوقية متخصصة في شؤون الأسرى الفلسطينيين، إن حصيلة حملات الاعتقال بعد السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي حتى تاريخ اليوم الاثنين، بلغت أكثر من 8 آلاف و 425 أسيرا من الضفة الغربية والقدس المحتلين. وأوضحت مؤسسات الأسرى (هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان)، في بيان مشترك، اليوم
تقرير: انتقادات لقرارات عباس بتعيين مسؤولين سابقين في مناصب جديدة
أبريل 22, 2024
أثارت القرارات الأخيرة التي اتخذها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بإعادة تعيين وزراء سابقين في مناصب جديدة، استياءً لدى الشارع الفلسطيني، الذي رأى أن عباس والفريق المحيط به منعزلون عن محيطهم. وحظيت تلك الخطوة بانتقادات كبيرة، حيث وصفها ناشطون بأنها ترضية لوزراء الحكومة السابقة لافتين إلى أن "لدى السلطة عشرات المؤسسات شبه الوزارية، هدفها إرضاء
الكويت... سفينة إغاثية ثالثة إلى غزة بكلفة 4 ملايين دولار
أبريل 22, 2024
قالت "الجمعية الكويتية للإغاثة" (أهلية)، إنها وقعت عقدا، هو الثالث من نوعه، مع "هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان التركية - IHH" (شبه حكومية)، بقيمة 4 ملايين دولار أمريكي، لتسيير سفينة إلى غزة، لدعم وإغاثة أهل القطاع المتضررين من عدوان الاحتلال الإسرائيلي. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية /كونا/، اليوم الاثنين، عن رئيس مجلس إدارة "الكويتية للإغاثة"
صحيفة عبرية تحذر من خسارة دور قطر في الوساطة بين دولة الاحتلال و"حماس"
أبريل 22, 2024
حذرت وسائل إعلام إسرائيلية من خسارة دور قطر كوسيط بين إسرائيل وحركة حماس، على ضوء إعلان الدوحة أنها بصدد إعادة تقييم دورها في الوساطة. وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية، إن تنفيذ قطر لتحذيرها، من شأنه توجيه ضربة خطيرة للمفاوضات وفرص إطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين، وذلك "ليس فقط لأن الدوحة تتمتع بنفوذ كبير على حماس، بل لأنها
الصحة بغزة: (54) شهيدا خلال 24 ساعة وارتفاع حصيلة العدوان إلى (34,151) شهيدا
أبريل 22, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الاسرائيلي ارتكب " ست مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات (54) شهيدا و (104) إصابات خلال الـ 24 ساعة الماضية. وأفادت الوزارة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، بارتفاع "حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى (34٫151) شهيدا و (77٫084) إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.