فنزويلا تُعلن دعمها لدعوى جنوب إفريقيا ضد "إسرائيل"

أعلنت فنزويلا دعمها للدعوى التي رفعتها دولة جمهورية جنوب إفريقيا، ضد الاحتلال الإسرائيلي أمام محكمة العدل الدولية فيما يتعلق بانتهاكات اتفاقية حقوق الإنسان، والقيام بأعمال إبادة جماعية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الفنزويلية، تلقته "قدس برس" اليوم الأربعاء، أن "جمهورية فنزويلا البوليفارية تثمن بشكل إيجابي الإجراء التاريخي الذي اتخذته جمهورية جنوب إفريقيا ضد دولة (إسرائيل) أمام محكمة العدل الدولية في 29 ديسمبر 2023، فيما يتعلق بانتهاكات تلك الدولة لالتزاماتها بموجب اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقب عليها".

 وأعربت الخارجية الفنزويلية في بيانها، أن " فنزويلا، باعتبارها دولة ملتزمة بدبلوماسية السلام، تعترف بالخطوة الثابتة والتاريخية التي اتخذتها جنوب إفريقيا دفاعا عن الشعب الفلسطيني والقانون الدولي".

 وشدد البيان، على أنه " يجب أن يُرافق ويدعم هذا التحرك المجتمع الدولي برمته، مع دعوة عاجلة لاحترام الحياة والكرامة الإنسانية، مع الأخذ في الاعتبار أن التقارير الأخيرة التي أعدتها الأمم المتحدة تشير إلى مقتل أكثر من 21 ألف شخص منذ 7 أكتوبر 2023، غالبيتهم العظمى من الأطفال والنساء، وهو ما يؤكد الممارسات اللاإنسانية التي تقوم بها دولة إسرائيل".

 وأكدت الخارجية الفنزويلية "أن هيئات العدالة متعددة الأطراف يجب أن تعمل على أساس قواعد ومبادئ القانون الدولي، في مواجهة عمل الإبادة الجماعية هذا، ويجب أن ترقى إلى مستوى الحقائق الخطيرة التي تشكل عدوانا واضحا ضد الإنسانية، سيما ما يتعرض له الشعب الفلسطيني".

وتعقد محكمة العدل الدولية، يوم غد الخميس 11 كانون الثاني/يناير الجاري، أولى جلساتها للنظر بالدعوى التي رفعتها جمهورية جنوب إفريقيا ضد الاحتلال الإسرائيلي، لارتكابه إبادة جماعية ضد الشعب الفلسطيني في عدوانه المستمر على قطاع غزة.

يُذكر أن وزير الخارجية الفنزويلي إيفان جيل، قد هاجم في تشرين الثاني/ نوفمبر، رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، قائلا: "بينما يقوم الجيش الإسرائيلي بالتدمير والتطهير العرقي ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، فإن نجله يائير نتنياهو يقضي عطلة ممتعة في ميامي". مضيفاً في تصريحات عبر منصة (إكس)، أن "القادة الصهاينة، دمى واشنطن، يدعون إلى التدخل العسكري، ويطالبون بالحصار الاقتصادي أو يدعون إلى الحرب ضد العزل، ويرسلون الشباب لقتل شباب آخرين".

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الأسير عبد الرحمن اشتية.. نموذج حي على وقائع التعذيب والإجرام
يونيو 21, 2024
تواصل سلطات الاحتلال وإدارة السجون في المعتقلات كافة، ممارساتها الإجرامية وتصرفاتها العنصرية بحق الأسرى، وتتعمد الاستفراد بهم وإضرارهم جسديا ونفسيا، مستغلة الصمت الدولي والعربي والحقوقي إزاء ما يجري من جرائم في السجون وخارجها، وتحديدا في قطاع غزة. ويعد الأسير عبد الرحمن نصوح شتية، من بلدة سالم قرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، نموذجا حيا على
البرلمان العربي يرحب باعتراف أرمينيا بدولة فلسطين
يونيو 21, 2024
رحب البرلمان العربي، الجمعة، بقرار جمهورية أرمينيا الاعتراف بفلسطين دولة مستقلة ذات سيادة. واعتبر البرلمان العربي في بيان، أن ذلك يعد "انتصارا جديدا للقضية والدبلوماسية الفلسطينية ولحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة". وأكد أن هذا الاعتراف "خطوة هامة في الاتجاه الصحيح نحو اعتراف العديد من دول العالم بدولة فلسطين، دعمًا للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني،
وزير خارجية الأردن: أرمينيا وقفت إلى جانب القانون الدولي والعدالة والسلام
يونيو 21, 2024
قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، الجمعة، إن أرمينيا "وقفت إلى جانب القانون الدولي والعدالة والسلام باعترافها بالدولة الفلسطينية". وأضاف الصفدي خلال اتصال هاتفي مع وزير خارجية أرمينيا أرارات ميرزويان، أنه "لن يتحقق السلام العادل والشامل من دون أن تتجسد الدولة الفلسطينية حرة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق حل الدولتين". وأكد "تثمين الأردن الكبير لقرار
"أونروا": 76% من مدارس قطاع غزة بحاجة إلى إعادة بناء أو تأهيل
يونيو 21, 2024
قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الجمعة، إن أكثر من 76% من مدارس قطاع غزة بحاجة إلى إعادة بناء أو تأهيل بشكل كبير، لتتمكن من العمل مجددا. وأضافت (أونروا) في منشور عبر حسابها على منصة "إكس"، أنه "تحتاج أكثر من 76% من المدارس إلى إعادة البناء أو تأهيل كبير في غزة، كي
الأردن يرحب بقرار أرمينيا الاعتراف بدولة فلسطين
يونيو 21, 2024
رحّب الأردن، الجمعة، بقرار جمهورية أرمينيا الاعتراف بالدولة الفلسطينية، باعتباره "خطوة مهمة تعكس امتثال أرمينيا لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة". ‏وأكدت وزارة الخارجية الأردنية في بيان، "تثمين الأردن العالي للقرار الذي اتخذته أرمينيا، ومساندتها لحق الشعب الفلسطيني في الحرية والدولة المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967". وجددت الخارجية
قطر: نواصل جهود الوساطة لوقف إطلاق النار في غزة
يونيو 21, 2024
أعلن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الجمعة، أن بلاده تواصل جهود الوساطة التي تبذلها بهدف "ردم الهوة بين (إسرائيل) وحركة حماس، والتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة". وقال آل ثاني، خلال مؤتمر صحفي في مدريد مع وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل الباريز: "واصلنا جهودنا في إطار الوساطة دون توقف