مستوطنون يزعمون تعرضهم لإطلاق نار كل ليلة من الجانب الأردني

زعم مستوطنون يقيمون في المستوطنات المقامة بالقرب من الحدود الأردنية، تعرض مستوطناتهم لإطلاق نار كل ليلة من الجانب الأردني.

وقالت هيئة البث العامة /كان/ العبرية إن رؤساء المستوطنات في منطقة غور الأردن، أجروا اتصالات مع عدد من الوزراء وأعضاء برلمان الاحتلال "كنيست" لإبلاغهم بأنه منذ عدة ليالٍ كان هناك إطلاق نار من الجانب الأردني باتجاه مناطق محيطة بمستوطناتهم.

وفي تفاصيل الخبر، أن رؤساء المستوطنات يدعون بإطلاق نار أردني يتم تنفيذه على مقربة من الحدود ويستهدف أحراش في بقع مختلفة داخل مجرى نهر الأردن وباتجاه المستوطنات.

ووفقا لما يقولنه: فهم يتلقون إشعارات مسبقة من الجيش يبلغهم بتوقيت إطلاق النار في مناطقهم في معظم الليالي التي يتم فيها إطلاق النار، مضيفين أنهم ابلغوا نواب "كنيست" بوجود عسكري كثيف على الجانب الأردني قرب المنطقة الحدودية وذلك منذ هجوم  7 في أكتوبر.

وأشارت إلى أن الوزيرة أوريت ستروك، كانت قد استوضحت قبل بضعة أسابيع من جيش الاحتلال، خلال اجتماع لمجلس الوزراء، حول إطلاق النار من الجانب الأردني، فأجابها توليدانو: "هناك بالفعل خشية من التسلل من الأردن إلى إسرائيل بسبب الوضع المتوتر. ولكن ليست هناك حاجة للتوسع في ذلك. لقد كثف الأردنيون قواتهم على الحدود وهم يقومون بعمل جيد لمنع التسلل، ومن وقت لآخر يطلقون النار أيضًا".

وأضافت الهيئة، أن السؤال الذي يطرح نفسه على ضوء ما قاله توليدانو، والذي يحاول نواب الكنيست الحصول على إجابة عليه هو: "لماذا يتم إطلاق النار باتجاه إسرائيل وليس داخل الأردن، حتى وإن كان ذلك من أجل منع التسلل إلى إسرائيل من داخل الأردن؟ قبل تخطي الحدود".

وأشارت إلى أن الجيش عزز من تواجده في المنطقة بقوات كبيرة منذ السابع من أكتوبر. وبالإضافة إلى ذلك، تقارب على الانتهاء عملية ترميم السياج على الحدود مع الأردن، والذي كان بحاجة إلى ترميم مقارنة بحالته الحالية.

وعقب المتحدث باسم جيش الاحتلال بقوله: "المسألة معروفة لدى الجيش، ويتم فحص التقارير والتحقيقات بمنتهى الجدية. ويعمل الجيش مع أجهزة الأمن على تعزيز الجهود الدفاعية في المنطقة من خلال تعزيز القوات المقاتلة وإضافة وسائل تكنولوجية وغيرها في المنطقة".

وتتزامن تخوفات الاحتلال الأمنية مع دخول العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة شهره الرابع على التوالي، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى عدوان الاحتلال المستمر على القطاع، إلى ارتفاع حصيلة الشهداء إلى 24 ألفا و100 شهيد، إلى جانب ارتفاع عدد الإصابات ليصل إلى 60 ألفا و834 إصابة.

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة
مواضيع ذات صلة
"حماس": خطاب نتنياهو أمام الكونغرس تغطية لجرائمه في غزة
يوليو 25, 2024
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، "كان الأولى اعتقال نتنياهو كمجرم حرب وتسليمه لمحكمة الجنايات الدولية بدلا من إعطائه فرصه لتلميع وجهه أمام العالم والتغطية على عمليات القتل الجماعي والتطهير العرقي في قطاع غزة". وأضافت في بيان تلقته "قدس برس"، عقب خطاب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمام مجلس النواب الأمريكي (الكونغرس)، مساء اليوم الأربعاء،
بريطانيا: قصف "المناطق الآمنة" قرب المدارس في غزة مروع
يوليو 24, 2024
أدانت الحكومة البريطانية بشدة، الأربعاء، الغارات التي شنها جيش الاحتلال الإسرائيلي بالقرب من المدارس و"المناطق الآمنة" في قطاع غزة. وقالت وزارة الخارجية البريطانية عبر حسابها على منصة "إكس"، إن "التقارير التي تصل عن سقوط قتلى في صفوف المدنيين في خان يونس ومختلف أنحاء غزة مروعة". وأكدت الوزارة أن حديث وزير الخارجية ديفيد لامي، كان واضحا
"حماس": خطاب نتنياهو حفلة "أكاذيب"
يوليو 24, 2024
وصف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عزت الرشق، خطاب نتنياهو في الكونغرس الأميركي، اليوم الأربعاء، بأنه "حفلة أكاذيب واستخفاف بعقول العالم". وكان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد قال في خطاب أمام مجلس النواب الأميركي (الكونغرس)، إن على "(إسرائيل) والولايات المتحدة الأميركية الوقوف جنبا إلى جنب إلى حين الانتصار". وأضاف نتنياهو ،
تحذيرات من دعوات بن غفير بشأن فرض "واقع جديد" في الأقصى
يوليو 24, 2024
حذر كتاب ومتابعون، الأربعاء، من "خطورة خطط ونوايا بن غفير وحكومة الاحتلال المتطرفة الرامية إلي تغيير واقع المسجد الأقصى وفرض رؤية جديدة بحقه من شأنها نفي الحق الإسلامي بالمدينة المقدسة وتهويدها بشكل كامل". وقال الكاتب والمتابع للشأن "الإسرائيلي" ياسر مناع، إن "دعوات بن غفير لتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى ليست جديدة بل تتجدد باستمرار،
نتنياهو: أميركا ستكون الهدف التالي إذا تم تقييد يد "إسرائيل"
يوليو 24, 2024
قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، إن على "إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية الوقوف جنبا إلى جنب إلى حين الانتصار". وأضاف نتنياهو في خطاب أمام مجلس النواب الأميركي (الكونغرس)، أن "هجوم السابع من أكتوبر يشبه هجمات 11 سبتمبر مضاعفا أكثر من عشرين مرة"، بحسب زعمة. وتابع "أشكر الرئيس الأميركي جو بايدن على دعمه القوي
"حماس": اليوم التالي للحرب يوم فلسطيني خالص
يوليو 24, 2024
قال ممثل حركة المقاومة الاسلامية "حماس" في لبنان، أحمد عبد الهادي، الأربعاء، إن "اليوم التالي للحرب هو يوم فلسطيني خالص، وشعبنا لا يقبل الوصاية عليه". واعتبر عبد الهادي، خلال استقباله السفير الإيراني مجتبى أماني، أن "الحركة تخوض اليوم معركة سياسية قويّة تؤكد من خلالها شروط المقاومة لوقف الحرب وتحمي إنجازات المقاومة وتضحيات الشعب الصامد". وقدّم