"طوفان الشباب".. مهرجان خطابي عالمي لدعم غزة

ضمن فعاليات "أسبوع القدس العالمي 4"

أقامت اللجنة العليا لأسبوع القدس العالمي، اليوم الأربعاء، مهرجاناً خطابياً عبر منصة “زوم” تحت عنوان “طوفان الشباب”، دعماً للمقاومة ونصرة لغزة والمسجد الأقصى ضمن فعاليات “أسبوع القدس العالمي” الرابع، بمشاركة عشرات الشباب من مختلف دول العالم.

وقال عضو هيئة علماء فلسطين محمد خير موسى، إن "هذه أيام جهاد في سبيل الله والشباب هم عنوان الجهاد وركيزته".

وأكد أن "أهل غزة يذودون عن الأمة كلها ومقدساتها".

ودعا موسى شباب الأمة إلى "المشاركة الفاعلة في فعاليات أسبوع القدس العالمي الرابع"، مشيراً إلى أن يوم غد الخميس سيكون يوماً للصيام والضراعة إلى الله، والجمعة هو يوم الجهاد بالمال تحت عنوان ’’طوفان العطاء‘‘.

وأكد أن "الواجب على الشباب في يوم طوفان العطاء أن يقوموا بدعوة كل من يعرفون للمشاركة والبذل بما يستطيعون ولو كان يسيراً".

من جهته، أشار رئيس رابطة شباب لأجل القدس العالمية طارق الشايع إلى أن "جيشاً صهيونياً أُعد ليكون جيشاً هتلرياً نازيا بل أسوء منه وألعن قوبل من ثلة لا تملك حتى اسم جيش سمت نفسها كتائب، ولا يملك معظمهم الملابس العسكرية المتعارف عليها، ولا حتى عتاداً يرقى إلى تصنيف المصانع العسكرية العالمية، مرغت أنف ذلك الجيشِ بالتراب وأذاقته سوء العذاب والعقاب".

وقال، إن "غزة اليوم لا تعيد إحياء روح الجهاد فينا وحسب بل إنها تعيد إحياء نفوسنا الميتة".

وأكد "أننا في الكويت لن نخضع، ولن نركع، ولن نطبِّع، ولن نخون، ولن نعترف بإسرائيل.. ولن ننسى الدم.. ولن نتصالحَ مع القتلة المجرمين؛ حتى تحرير كل فلسطين".

من جانبه، تطرق الباحث في العلاقات الدولية أدهم أبو سلمية، إلى أن "رد المقاومة للوسطاء حمل 3 رسائل مهمة".

وقال إن "الرسالة الأولى أكدت على أن العالم في نهاية المطاف سيستجيب لإرادة شعبنا ومقاومتنا ونحن لاحظنا أمس عندما تحدث بايدن الذي كان يقول بعد 7 أكتوبر: لا مكان لحماس، قال: إننا تلقينا رد حماس وبانتظار دراسته والتعليق عليه".

وأشار إلى أن الرسالة الثانية هي "إنقاذ الحاضنة الشعبية للمقاومة في غزة، ولا بد أن توجه رسالة للأمة وللشباب أن غزة ما كانت لتصمد او لتصبر لولا الحاضنة العظيمة".

وأضاف أن الرسالة الثالثة هي "البعد الإستراتيجي للمعركة وهو ما يحدث في الأقصى وكأنها تقول لشباب الأمة أن قضيتنا ليست غزة فقط وليس الحصار، وانما مسرى رسولنا ولذلك وضعت مسألة الاعتداء عليه في صلب أولويات المعركة".

وأشار إلى أن "غزة ومقاومتها حققت في هذه المعركة انتصارا استراتيجيا، على الصعيد الدولي فيما يتعلق بالمزاج العام العالمي وتحويل إسرائيل من طفل مدلل لهذا العالم الى عبء كبير عليه تريد ان تتخلص منه بأي ثمن".

وذكر أن "استمرار عزل إسرائيل على المستوى الدولي نحن من يقدر عليه كشباب على مستوى العالم باستمرار حملات المقاطعة وفضح جرائم الاحتلال وترسيخ الوعي وخطاب العالم بهذا الاحتلال كاحتلال جاثم على ارض الغير".

ومن تركيا، قال الإعلامي حمزة تكين، إن "ما يحدث لأهلنا في غزة اليوم لا يتحمل مسؤوليته الاحتلال وحده بل كل الجهات المشاركة بالحصار".

وأشار تكين إلى أن "مجرد التفاوض مع المقاومة فهذا إشارة إلى خسارة عسكرية كبرى وجيوسياسية مني بها الاحتلال"، لافتاً إلى أن "الأمة أمام تحول إستراتيجي سيكون لصالح فلسطين".

وأكد على أن "تركيا موقفها مستمر في دعم غزة والمقاومة على مختلف الأصعدة السياسية والإغاثية والشعبية والإعلامية".

وقال رئيس حملة "مغاربة لأجل فلسطين" حمزة العواد، إن "أملنا أن نصنع طوفاناً كطوفان الأقصى يقودنا الى تحرير مقدسات أمتنا وأقصانا السليب".

ودعا العواد إلى "إعداد مشروع إستراتيجي لأجل طوفان شبابي نحرر به عالمنا العربي ومقدسات أمتنا".

وذكر أن "هذا المشروع له مدخلان: الأول المرابطة التربوية من أجل تخريج جيل رباني قرآني؛ لأن المعركة هي معركة فرقان ضد التلمود، ومعركة إيمان ضد المسيحية الصهيونية، فلا يمكن أن ننتصر إلا من خلال جيل رباني على منهاج ما تربى به شباب طوفان الأقصى".

وتابع أن "المدخل الثاني المرابطة المعرفية من خلال برنامج معرفي يقود الشباب إلى تملك الحقيقة بمفاهيم صحيحة تمكنهم من إقامة الحجة على المشروع الصهيوني وعلى ظالمية السردية الصهيونية ودفع الشبهة عنها؛ وبالتالي تكون القضية قد نقلت من مربع العاطفة إلى دائرة الفعل الاستراتيجي".

وأشار مسؤول "هيئة نصرة الأقصى" في شمال لبنان محمود موسى، إلى أن "مشروع الصهاينة والغربي مشروع عالمي ولا يقتصر على المعتدي الإسرائيلي على أهل فلسطين بدعمه فقط، ولكنه متبنى من قبل الغرب بكل أطيافه ويشاركه للأسف بعض القائمين على بلادنا العربية والإسلامية".

وأضاف "يؤكد لنا أن هذا المشروع العالمي الصهيوني لا يواجهه إلا مشروع عالمي مثله تجتمع عليه الأمة كل حسب موقعه ولكل دوره".

وكانت مؤسسات علمائية ومجتمع مدني أعلنت الخميس 1 فبراير الجاري، في مؤتمر صحفي، من عدة دول، عن إطلاق “أسبوع القدس العالمي 4″، تحت شعار “الأقصى.. طوفان الأمة”، يمتد من الجمعة 2 فبراير الجاري وحتى أسبوع كامل، يتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة دعماً لغزة.

ويعد “أسبوع القدس العالمي” مبادرة عالمية من عدة هيئات واتحادات علمائية ومؤسسات مجتمع مدني، يقام في آخر أسبوع في شهر رجب من كل عام، مع ذكرى ‏الإسراء والمعراج، وذكرى تحرير بيت المقدس على يد صلاح الدّين الأيوبيّ.

ومنذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 27 ألفا و708 شهداء، وإصابة 67 ألفا و147 شخصا، إلى جانب نزوح أكثر من 85 بالمئة (نحو 1.9 مليون شخص) من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مراسلنا: استشهاد طفلين وامرأة بقصف استهدف منزلا شرق مدينة غزة
يونيو 22, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد طفلين وامرأة، مساء اليوم السبت، في قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلا في مدينة غزة. وأفاد بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة (أهل) في حي الدرج شرق مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد ثلاثة فلسطينيين هم طفلان وامرأة، وإصابة العشرات، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة إلى 57 منذ صباح اليوم السبت. وأضاف
مراسلنا: 54 شهيدا في قطاع غزة اليوم
يونيو 22, 2024
نقل مراسلنا عن مصادر طبية في قطاع غزة أن "غارات الاحتلال الإسرائيلي والقصف الذي شنه على مواقع عدة في مناطق مختلفة من قطاع غزة، منذ فجر اليوم السبت خلف 54 شهيدا وعشرات المصابين". بدوره أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني محمود بصل، "انتشال أكثر من 17 شهيدا من تحت أنقاض المنازل التي تعرضت للقصف في حي
لبنان.. "الجماعة الإسلامية" تنعى أحد مجاهديها
يونيو 22, 2024
نعت "الجماعة الإسلامية" في لبنان (الإخوان المسلمون) في لبنان الشهيد أيمن هاشم غطمة الذي ارتقى ظهر اليوم السبت بغارة شنّها الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة البقاع الغربي، شرق لبنان. وقال الجماعة في بيان تلقته "قدس برس" مساء اليوم السبت، إن "هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العدو بحق الشعبين اللبناني والفلسطيني". وأضافت "إنّنا في الجماعة الإسلامية
قوات الاحتلال تقتحم "مسقط رأس" خالد مشعل قرب رام الله
يونيو 22, 2024
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد (مسقط رأس خالد مشعل رئيس حركة "حماس" في الخارج)، شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم السبت، وشنّت حملات دهم واعتقال في صفوف الفلسطينيين. وتشهد مدن وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، اقتحامات مستمرة من جانب قوات الاحتلال، يتخللها مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر
تقرير: 4 من كل 5 أطفال شمال غزة يتناولون وجبة واحدة كل 3 أيام
يونيو 22, 2024
باتت المجاعة في مدينة غزة وشمالها واقعا يعانيه مئات الآلاف من الفلسطينيين، حتى إن الكثيرين منهم ارتقوا شهداء بعد أن أنهك الجوع أجسادهم.   وقال رائد كشكو (23 عاما) وهو أحد الذين أنهكهم الجوع في حي الزيتون بمدينة غزة لـ"قدس برس"، اليوم السبت، إنه خسر قرابة ثلث وزنه، إضافة إلى معاناته من جفاف حاد "اضطررت
"القوى الوطنية والإسلامية" تدعو لحوار استراتيجي جاد بين قوى الشعب الفلسطيني
يونيو 22, 2024
دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية (تجمع فصائلي فلسطيني) بأنه قد "آن الأوان لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي بين قوى الشعب الفلسطيني الحية". وأعربت اللجنة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، عن اعتقادها أن "استهداف الضفة ومحاولات تهويدها جديرٌ بأن يدفع المجموع الوطني وقواه الوطنية الحية لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي لمواجهة الاحتلال