الاحتلال يرتكب 5 مجازر بحق منتظري مساعدات خلال 48 ساعة في غزة

قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الجمعة، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي، ارتكب خلال 48 ساعة، "في انتهاك صارخ وفظيع لحرمة شهر رمضان المبارك، 5 مجازر وجرائم ضد مراكز توزيع المساعدات على المواطنين المدنيين، وأفراد يعملون فيها".

وأضاف المكتب الإعلامي في بيان صحفي، أن "حصيلة الضحايا بلغت 56 شهيدا، إضافة إلى إصابة أكثر من 300 جريح".

وأوضح أن "جيش الاحتلال ارتكب هذه المجازر بقصف مركز لتوزيع المساعدات تابع للأونروا في محافظة رفح راح ضحيته 5 شهداء، كما قتل مواطنين اثنين مدنيين يعملان بتقديم المساعدات بقصف سيارتهما في محافظة رفح، وقصف أيضا مركزا آخر، لتوزيع المساعدات في مخيم النصيرات بالمحافظة الوسطى، راح ضحيته 8 شهداء".

وأشار إلى أن "الاحتلال قتل ليلة الثلاثاء والأربعاء الماضي 11 شهيدا، وقتل أيضا أكثر من 30 شهيدا من المدنيين الليلة الماضية كانوا ينتظرون وصول المساعدات على دوار الكويت بمحافظة غزة، وصل منهم 23 شهيدا إلى المستشفيات، وبقي أكثر من 10 شهداء ملقاة جثامينهم على الأرض ويمنع الاحتلال وصول أي أحد إليهم، ويطلق النار على كل من يقترب منهم".

وحمّل المكتب، "كل دول العالم الحر بالضغط على الاحتلال من أجل وقف حرب الإبادة الجماعية والتطهير العرقي التي يشنها ضد الشعب الفلسطيني، وراح ضحيتها حتى الآن أكثر من 110 آلاف ضحية بين شهيد وجريح ومفقود ومعتقل".

كما طالب المكتب، "بوقف المجاعة فورا قبل فوات الأوان، وفتح المعابر البرية وإدخال المساعدات الغذائية والإغاثية المتكدسة على المعابر البرية، بشكل فوري إلى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة عن طريق المعابر البرية، بالتزامن مع شهر رمضان المبارك".

ودخل العدوان على غزة يومه الـ161، حيث يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على القطاع، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 31 ألفا و490 شهيدا، وإصابة 73 ألفا و439 شخصا، إلى جانب نزوح نحو 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
جيش الاحتلال يعلن وقف الأنشطة الدراسية في فلسطين المحتلة ابتداء من الليلة
أبريل 13, 2024
أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال  الإسرائيلي، وقف الأنشطة الدراسية في فلسطين المحتلة ابتداء من الليلة. وأضاف في بيان صحفي اليوم السبت، أن "قواتنا جاهزة للرد على أي ضربات إيرانية محتملة، وأن كل أذرع الجيش في أتم الاستعداد، وننسق مع الولايات المتحدة وشركائنا بشأن إيران". وأشار إلى أن "استيلاء إيران على سفينة الشحن اليوم عمل يهدد
بعد احتجازها سفينة تابعة للاحتلال.. هل ستجبر إيران الأمريكيين على التفاوض؟
أبريل 13, 2024
في حادثة لم تكن الأولى من نوعها، احتجز الحرس الثوري الإيراني صباح اليوم السبت سفينة شحن تابعة للاحتلال الإسرائيلي، في مضيق هرمز، إلا أن هذه الخطوة جاءت بعد التحذيرات الأمريكية المتصاعدة برد إيراني وشيك على استهداف قنصليتها في العاصمة السورية دمشق مؤخرا. ويرى المحلل السياسي مأمون أبو عامر أن "خطوة احتجاز السفينة ليست معزولة عن
عقب هجوم المستوطنين .. ناشطون يتساءلون أين أجهزة أمن السلطة!
أبريل 13, 2024
في الوقت الذي يواصل فيه مئات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال منذ أمس الجمعة هجومهم على بلدات وقرى شمال شرق مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية وجنوب مدينة نابلس، تعالت الأصوات المنتقدة لأداء السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية التي التزمت الصمت المطبق وبقي عناصرها في مقراتهم، عوضا عن الدفاع عن أبناء شعبهم وصد الهجوم الذي يشنه المستوطنون.
"حماس": على أبناء شعبنا الانتفاضة ضد الاحتلال
أبريل 13, 2024
قال رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية زاهر جبارين، إن "على أبناء شعبنا الانتفاضة ضد الاحتلال، الذي يعتبر أن الضفة الغربية قلب المشروع الصهيوني". وأضاف في تصريح صحفي اليوم السبت، أن "حكومة العدو وضعت خطة في الضفة من 3 مراحل تشمل الاستيطان والأقصى وأسرانا". وأشار إلى أن "الاحتلال يضع العديد من الحواجز في
ما هي آخر التطورات الأمنية في جنوب لبنان ؟
أبريل 13, 2024
تسيطر أجواء من التوتر على مناطق جنوب لبنان، وذلك بعد سلسلة من الهجمات لجيش الاحتلال الإسرائيلي ضد عدد من القرى والبلدات، وسط عمليات جديدة نفذها "حزب الله" اللبناني، ضد مواقع عسكرية للاحتلال عند الحدود. وقال مراسل "قدس برس" في لبنان، اليوم السبت، إنّ طائرة مُسيرة تباعة للاحتلال استهدفت جبل بلاط في جنوب لبنان بواسطة صاروخ،
استشهاد أسير فلسطيني في سجون الاحتلال
أبريل 13, 2024
أكدت مؤسسات معنية بشؤون الأسرى في سجون الاحتلال، "استشهاد الأسير الفلسطيني عبد الرحيم عبد الكريم عامر (59 عامًا) من محافظة قلقيلية في أحد سجون الاحتلال". ونعت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني في بيان مشترك تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، الأسير عامر وقالت إنه "شهيد لقمة العيش وهو أب لسبعة أبناء، وارتقى في سجن (هداريم)،