أمسية "فداكِ غزة" تجمع مليون و600 ألف ريال قطري

نظم "بيت الخبرة الفلسطيني" ومجموعة "مسارات المهندسين"، بالتعاون مع الهلال الأحمر القطري، أمسية خيرية بعنوان "فداكِ غزة"، بهدف تسليط الضوء على ما يعانيه الشعب الفلسطيني في غزة جراء العدوان الغاشم، ونشر الوعي وروح التضامن بين أفراد المجتمع.

وشارك في الحوار الرئيسي للأمسية الداعية خالد أبو موزة، رئيس لجنة القدس التابعة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في قطر، والنائبة السابقة في البرلمان الأردني ديمة طهبوب، وأدار الحوار الدكتور أنس الحاج رئيس مبادرة بيت الخبرة الفلسطيني.

وحضر الأمسية جمهور كبير منالقطريين وأبناء الجالية الفلسطينية، بالإضافة إلى عدد من الإعلاميين والمسؤولين في المنظمات الخيرية والمبادرات الاجتماعية.

وشملت الأمسية عددا من الفقرات، وكلمات الضيوف التي أشادت خلالها بموقف دولة قطر الثابت من القضية الفلسطينية، والدور الكبير الذي تلعبه في إجلاء الجرحى وإيصال المساعدات إلى قطاع غزة، واختتمت الأمسية بمزاد خيري وبجمع ما يقرب من مليون وستمائة ألف ريال قطري لصالح دعم غزة عن طريق الهلال الأحمر القطري.

وخلال كلمته أكد الشيخ خالد أبو موزه على أهمية أن يكون للأفراد دور في نصرة إخوانهم المسلمين المضطهدين في فلسطين عامة وغزة خاصة، والتي تعاني من ويلات عدوان غاشم، كما أشار إلى ضرورة أن يقدم الكل الوسع وما يستطيعون من بذل وعطاء وطاقة كل في مكانه وتخصصه لمساندة إخوانهم.

من جانبه أشاد الدكتور أنس الحاج، رئيس المبادرة بالحضور الجماهيري والتفاعل الذي ساهم في جمع ما يزيد عن مليون ونصف ريال لصالح أهل قطاع غزة المحاصرين، مؤكدا كذلك على أن تنظيم الأمسية الخيرية جاءت من منطلق الواجب الذي يمليه الضمير تجاه أهالي غزة خلال محنتهم، مشيرا إلى أنها جاءت بديلا عن الإفطار السنوي المعتاد للجالية الفلسطينية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مستوطنون يهاجمون مركبات الفلسطينيين جنوب نابلس وغربها
أبريل 13, 2024
هاجم مستوطنون، مساء اليوم السبت، مركبات الفلسطينيين بالحجارة على الحواجز العسكرية جنوب مدينة نابلس وغربها، شمال الضفة الغربية. وأفاد شهود عيان بأن "عددا من المستوطنين هاجموا المركبات بالحجارة، قرب مفترق (الطنيب) غرب المدينة، وعلى حاجز عورتا العسكري جنوبا". وأدى هجوم  المستوطنين الأخير إلى استشهاد الشاب جهاد عفيف أبو عليا في بلدة المغير قضاء رام الله،
(محدث) جيش الاحتلال: التصدي للهجوم الإيراني لن يكون 100%
أبريل 13, 2024
قالت /هيئة البث/ العبرية إن مسؤولين أكدوا "بدء الهجوم الإيراني على (إسرائيل)". وأضافت اليوم السبت، أن "مسؤولين (إسرائيليين) أكدوا بدء الهجوم الإيراني عبر إطلاق عشرات المسيّرات باتجاه (إسرائيل)". وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي "نحاول أن نمنع وصول المسيرات الإيرانية إلى (إسرائيل)، لكن ننبه إلى أن الدفاع لن يكون 100%". بدورها قالت وسائل إعلام عراقية
3 شهداء و55 إصابة في الضفة خلال أقل من 48 ساعة
أبريل 13, 2024
أعلنت وزارة الصحة (تابعة للسلطة الفلسطينية)، مساء اليوم السبت، "استشهاد 3 فلسطينيين في الضفة الغربية، منذ فجر أمس الجمعة، ليرتفع عدد الشهداء في الضفة منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي على الضفة الغربية، في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 463 شهيدا، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 4800 آخرين. وأفادت في بيان صحفي تلقته "قدس برس"،
جيش الاحتلال يعلن وقف الأنشطة الدراسية في فلسطين المحتلة ابتداء من الليلة
أبريل 13, 2024
أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، وقف الأنشطة الدراسية في فلسطين المحتلة ابتداء من الليلة. وأضاف في بيان صحفي اليوم السبت، أن "قواتنا جاهزة للرد على أي ضربات إيرانية محتملة، وأن كل أذرع الجيش في أتم الاستعداد، وننسق مع الولايات المتحدة وشركائنا بشأن إيران". وأشار إلى أن "استيلاء إيران على سفينة الشحن اليوم عمل يهدد
بعد احتجازها سفينة تابعة للاحتلال.. هل ستجبر إيران الأمريكيين على التفاوض؟
أبريل 13, 2024
في حادثة لم تكن الأولى من نوعها، احتجز الحرس الثوري الإيراني صباح اليوم السبت سفينة شحن تابعة للاحتلال الإسرائيلي، في مضيق هرمز، إلا أن هذه الخطوة جاءت بعد التحذيرات الأمريكية المتصاعدة برد إيراني وشيك على استهداف قنصليتها في العاصمة السورية دمشق مؤخرا. ويرى المحلل السياسي مأمون أبو عامر أن "خطوة احتجاز السفينة ليست معزولة عن
عقب هجوم المستوطنين .. ناشطون يتساءلون أين أجهزة أمن السلطة!
أبريل 13, 2024
في الوقت الذي يواصل فيه مئات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال منذ أمس الجمعة هجومهم على بلدات وقرى شمال شرق مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية وجنوب مدينة نابلس، تعالت الأصوات المنتقدة لأداء السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية التي التزمت الصمت المطبق وبقي عناصرها في مقراتهم، عوضا عن الدفاع عن أبناء شعبهم وصد الهجوم الذي يشنه المستوطنون.