غزة: انتشار واسع للأمراض التنفسية بسبب منع دخول غاز الطهي

قال مكتب الإعلام الحكومي بقطاع غزة، إن الاحتلال الإسرائيلي يواصل للشهر السابع منع إدخال غاز الطهي والوقود خاصة إلى مدينة غزة وشمال القطاع.
 
وحذر المكتب في بيان صحفي، اليوم السبت، من "تفاقم الأزمة الإنسانية والصحية في ظل العدوان المستمر على القطاع واعتماد المواطنين على الوسائل البدائية البديلة بإشعال النار من الحطب والفحم ومخلفات ركام المباني، ما تسبب بإصابة المئات بأمراض الجهاز التنفسي".
 
وأشار إلى تسجيل مئات الإصابات بأمراض الجهاز التنفسي، نتيجة الاعتماد على إشعال النيران بالوسائل البديلة لساعات طويلة لإعداد الطعام وتسخين المياه "ما ينذر بازدياد خطورة هذه الأزمة وإصابة المواطنين بسرطان الرئة والجهاز التنفسي، جراء الغازات السامة المنبعثة من هذه الوسائل" بحسب البيان.
 
وأكد مكتب الإعلام الحكومي، أن "هذا الواقع الإنساني والصحي والبيئي الصعب، يتطلب تدخلاً عاجلاً لوضع حد لهذه الأزمة، والسعي لإدخال المتطلبات الأساسية إلى غزة، وفي مقدمتها غاز الطهي والوقود بمختلف أنواعه".
 
وطالب المجتمع الدولي والجهات المعنية كافة "بالضغط على الاحتلال والتحرك سريعا لحل هذه الأزمة والسماح بإدخال غاز الطهي والوقود"، مؤكدا أن "منع مثل هذه الاحتياجات الأساسية الحياتية هو جريمة تضاف لجرائم الاحتلال في ظل حرب الإبادة الجماعية التي يشنها على الشعب الفلسطيني منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي".
 
وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدعومة من الولايات المتحدة وأوروبا، ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 197 تواليًا، عبر شن الغارات الجوية والقصف المدفعي، مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار، بحسب تقارير منظمات دولية، ونزوح أكثر من 90 بالمئة من السكان.
 
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"نادي الأسير": المعتقلة جرار ما تزال في "العناية المكثفة"
مايو 23, 2024
قالت هيئة "شؤون الأسرى والمحررين" ونادي "الأسير الفلسطيني" (مؤسستان معنيتان بشؤون الأسرى)، إن "المعتقلة وفاء جرار (49 عامًا) من جنين، ما تزال في العناية المكثفة في مستشفى (العفولة) في الداخل المحتل، وهي منوّمة تحت تأثير التخدير، بعد أن خضعت يوم أمس لعملية جراحية في إحدى قدميها، وبحسب الأطباء فإنّ وضعها مستقر حتى الآن". وأوضحت المؤسستان
مراسلنا: شهداء وجرحى في قصف الاحتلال بناية سكنية وسط مدينة غزة
مايو 23, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد عدد من الفلسطينيين وإصابة آخرين، بعد أن قصف جيش الاحتلال مساء اليوم الخميس، بناية سكنية كبيرة في حي الدرج وسط مدينة غزة مع اندلاع حريق في المكان. وفي وقت سابق أفادت مصادر طبية استشهاد 51 فلسطينيا، بينهم أطفال ونساء، إثر غارات للاحتلال على مناطق متفرقة من قطاع غزة منذ فجر اليوم الخميس.
اليمن.. فعالية تضامنية مع غزة على متن سفينة "إسرائيلية"
مايو 23, 2024
نظم طلاب يمنيون، اليوم الخميس، فعالية تضامنية مع قطاع غزة على متن سفينة أكّدت جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيون) أنها تابعة للاحتلال، وقامت باحتجازها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وقالت وكالة /سبأ/ اليمنية إن "طلاب دورات صيفية نفذوا عروضا كشفية على متن السفينة غالاكسي ليدر (الإسرائيلية) في البحر الأحمر". ورفع الطلاب المشاركون في العروض لافتات مكتوبا
جنود الاحتلال يوثقون حرقهم ممتلكات الفلسطينيين ومساجد بغزة
مايو 23, 2024
وثّق جنود الاحتلال الإسرائيلي حرقهم ممتلكات الفلسطينيين والمساجد ومكتبة جامعة الأقصى خلال العدوان على قطاع غزة المستمر منذ 230 يوما. كما أقدم أحد جنود جيش الاحتلال على إحراق نسخة من المصحف، في غزة، حيث قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، إن "جنديا في غزة وثَّق نفسه وهو يرمي القرآن في النار"، ونشرت على حسابها
سلسلة غارات للاحتلال على بلدات في جنوب لبنان
مايو 23, 2024
استهدفت الطائرات الحربية والمسيرات التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، بلدات عدة في جنوب لبنان بعدد من الغارات. وشنت طائرات الاحتلال سلسلة غارات على بلدات "الطيري، والعديسة، وعيتا الشعب، والمنصوري، وبني حيان، وياطر"، تزامنا مع تحليق مكثف للطيران الحربي والمسير في أجواء لبنان. ويشهد جنوب لبنان منذ الـ8 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تبادلا شبه يومي لإطلاق النيران،
إطلاق "شبكة الإعلام الدولية لأجل فلسطين" لتعزيز الرواية الفلسطينية
مايو 23, 2024
أُطلقت شبكة الإعلام الدولية للتضامن مع فلسطين، الخميس، بعد جلسات وحوارات ومناقشات عديدة شهدها اللقاء التأسيسي للشبكة الذي عقد في مدينة إسطنبول التركية في 20 أيار/مايو الجاري، بحضور عدد من الإعلاميين والصحفيين من 12 دولة عربية وإسلامية. وجرى الاتفاق بالإجماع، على "إنشاء تجمع إعلامي دولي داعم لفلسطين هو (شبكة الإعلام الدولية لأجل فلسطين)، رسالته التشبيك