نعيم قاسم: أي توسعة إسرائيلية للعدوان سيقابله حزب الله بتوسعة الرد والمقاومة

أكّد نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني، الشيخ نعيم قاسم، اليوم السبت، أنّ "هناك قراراً عند حزب الله أن يرد على العدوان الإسرائيلي بالتناسب، بحيث إنَّ أي توسعة إسرائيلية للعدوان سيُقابلها توسعة بالرد والمقاومة والمواجهة من جانب حزب الله والمقاومة في لبنان"، مشدداً على أنّ "ذلك القرار حاسم".

وذكّر قاسم تصريح إعلامي له، اليوم السبت، بأنّه "عندما اعتدت إسرائيل على أحد الإخوة في منطقة الصرفند، تمَّ الرد بهجوم بواسطة 3 مسيرات انقضاضية استهدفت مقر قيادة لواء غولاني ومقر وحدة إيغوز في ثكنة شراغا في شمالي مدينة عكا".

وأشار إلى أنّ "مساندةً الحزب لقطاع غزّة أدّت إلى إعاقة خططاً حربية لإسرائيل في فلسطين ولبنان، حالياً ومستقبلياً".

وأضاف قاسم أنّ "من لا يرى المستقبل، ومن لا يعرف هذا الاحتلال، لن يتمكن من أن يفهم الحقائق التي تُشير إلى أنَّ هذه المساندة سيكون لها من الخيرات والفوائد ما يتجاوز دعم غزة، وما يتجاوز أيضاً حماية لبنان، إلى تشكيل قوَّة ردع حقيقية تواجه إسرائيل، وتعلم معها أنَّها لا تستطيع أن تتجاوز الحدود".

وأكّد، في هذا السياق، أنّ المبادرات المُتداولة لقضية لبنان وجنوبه، "هي مبادرات غير قابلة للحياة إذا لم يكن أساسُها وقف إطلاق النار في غزَّة، فمن هناك تأتي المعالجة".

وأردف قائلاً: "من يأتي بمبادرة تحت عنوان وقف إطلاق النار في الجنوب إراحةً لإسرائيل لتتمكن أكثر في غزة، فهذا يعني أنَّه يدعونا إلى المشاركة في دعم الاحتلال الإسرائيلي".

وتابع: "نحن مع غزَّة وفلسطين ولسنا مع إسرائيل، لذا فلتتوقف الحرب في غزَّة أولاً، وعندها تتوقف في لبنان"، لافتاً إلى أنّ "التهديدات بأنّ إسرائيل ستهجم على لبنان، تزيدنا قناعة بصوابية مواجهتنا وتصلِّب مواقفنا أكثر، وسنرى من تنفع معه التهديدات، هم أو نحن".

واستشهد قاسم بما يتحدّث عنه الإعلام الإسرائيلي حول استخدام الحزب 3% فقط من مخزونه العسكري خلال نحو 7 أشهر من الحرب، وهو ما أدّى إلى "آثار عظيمة، لناحية نزوح المستوطنين وتكبيد إسرائيل خسائر كبيرة، واستنزاف جيشها، ومن ناحية إعطاء مثال عظيم من الصمود والتضحية".

كما توجّه إلى وزير أمن الاحتلال يوآف غالانت الذي يهدَّد بأنَّ "الهدف الرئيس هو إعادة سكان الشمال إلى منازلهم، وأنَّ الفترة المقبلة ستكون حاسمة"، قائلاً إنّه "لا يمكن إعادة سكان الشمال، بل إنّ هذه الحرب ستُبعد عودتهم أكثر فأكثر، وقد تُنهي عودتهم نهائياً".

في هذا الإطار، أكّد قاسم أنَّ "استمرار العدوان لا يعيد مستوطني الشمال"، وأنّ "توسعة العدوان على لبنان يعقِّد الحياة عليهم أكثر فأكثر"، داعياً العالم إلى الاستيقاظ ووقف الحرب على قطاع غزة، فذلك "أقرب إلى الواقعية".

وأشار إلى أنّ إعلام الاحتلال تحدّث عن "دخول 200 ألف مستوطن إسرائيلي إلى الملاجئ في الشمال خلال هذا الإطلاق، وذلك فقط بسبب 3 مسيرات.. لذا لكم أن تتخيلوا ماذا ستكون النتائج إذا تجاوزوا الحدود أكثر".

وفي وقتٍ سابق، أكّد نائب الأمين العام لحزب الله، أنّ المقاومة سترد على "إسرائيل" إذا اعتدت على لبنان، مشيراً إلى أنّ الحزب " لا يريد حرباً كبرى، لكنّه لن يقبل أن يتجاوز الإسرائيلي حدود المواجهة".

 
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الصحة العالمية": 11 آلاف شخص في غزة يحتاجون إلى إجلاء طبي عاجل
مايو 28, 2024
أعلنت منظمة الصحة العالمية (تابعة للأمم المتحدة)، الثلاثاء، أن عمليات الإجلاء لدواع طبية، التي تشتد الحاجة إليها من غزة والتي كانت محدودة في الأساس، "توقفت تماما بعد هجوم إسرائيل العسكري على رفح قبل ثلاثة أسابيع". وقالت المتحدثة باسم المنظمة مارغريت هاريس، إنه "منذ أن شنت إسرائيل هجومها العسكري على مدينة رفح الجنوبية المكتظة مطلع ايار/مايو،
"الإعلام الحكومي" في غزة: الاحتلال قتل 72 نازحا خلال 48 ساعة
مايو 28, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي بغزة اليوم الثلاثاء، إن "جيش الاحتلال قتل 72 نازحا خلال 48 ساعة بقصف خيامهم في مناطق زعم أنها آمنة". بدوره أفاد الدفاع المدني بغزة، أن "أغلب شهداء مجزرة (مواصي رفح)، جنوب قطاع غزة، أطفال ونساء". وقال الناطق باسم الدفاع المدني بقطاع غزة في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، إن "عدد الشهداء في
"العفو الدولية": الهجوم الإسرائيلي على مخيم برفح جريمة حرب
مايو 28, 2024
أعلنت منظمة العفو الدولية، أن "الهجوم العشوائي الذي شنه الجيش الإسرائيلي على مخيم للنازحين الفلسطينيين في رفح جريمة حرب، ويجب التحقيق فيها". جاء ذلك في بيان للمنظمة على منصة /إكس/، اليوم الثلاثاء، تعليقا على المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي على مخيم برفح جنوب قطاع غزة. وأكدت المنظمة على أن "الضربات الجوية المرعبة على المدنيين
مئات المصريين يشيعون جثمان "الشهيد المشتبك" مع قوات الاحتلال
مايو 28, 2024
شيع المئات من المصريين في محافظة الفيوم وسط مصر، جثمان الجندي رمضان عبد الله، الذي استشهد في اشتباك مع جيش الاحتلال الإسرائيلي على حدود قطاع غزة. وردد المشيعون هتاف "لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله"، في وقت قال رمضان عشري والد الشهيد: الحمد لله ابني شهيد فدا الوطن. وقالت أسرة الشهيد، إنها ستقيم العزاء،
الأردن…منتدون يناقشون دور "طوفان الأقصى" في كشف حقيقة القيم الغربية
مايو 28, 2024
أكد منتدون في الحلقة النقاشية التي أقامها "مركز دراسات الأمة" حول "منظومة القيم الحضارية لدى الغرب وتحدي الموقف من العدوان على قطاع غزة"، أن معركة "7 أكتوبر" تمثل نقطة تحول في تعامل الغرب مع القيم الحضارية والصراع في المنطقة العربية، خاصة في مجالات حرية التعبير وحقوق الإنسان. وتناولت الحلقة النقاشية التي أدارها الخبير القانوني عاصم
إعلام عبري: إسرائيل سلمت الوسطاء مقترح صفقة تبادل الأسرى
مايو 28, 2024
قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن دولة الاحتلال سلمت، الوسطاء، اليوم الثلاثاء، مقترح صفقة تبادل الأسرى، وسيصل إلى قادة حماس اليوم. وذكرت هيئة البث الإسرائيلية /كان 11/  أن اسرائيل سلمت الوسيطين المصري والقطري مقترحها لصفقة تبادل أسرى مع حركة حماس، وسط مخاوف من أن يصعب توسيع هجوم الاحتلال على رفح من انطلاق المفاوضات وتقدمها. واشارت التوقعات