الكويت.. طلبة وأكاديميون يتضامنون مع غزة

أقام "الاتحاد الوطني" لطلبة جامعة الكويت، وجمعية "أعضاء هيئة التدريس" بالجامعة، اليوم الإثنين، في ساحة كلية العلوم، وقفة تضامنية مع فلسطين، ومؤيدة للحراك الجامعي العالمي الداعي لوقف الإبادة في غزة، بحضور عدد من أعضاء مجلس الأمة وأساتذة الجامعة والطلبة.‏

وهتف المشاركون في الوقفة بعبارات مؤيدة لكتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، مرددين "حط السيف قبال السيف احنا رجال محمد ضيف".

ورفعوا لافتات كتب عليها "هذه الأرض لا تتسع لهويتين إما نحن أو نحن"، "غزة جامعة العالم"، "من طلبة جامعة الكويت إلى طلبة جامعة كولومبيا نحن معكم"، "غزة القضية التي وحدت كل العالم".

وقال المتحدثون إن "الوقفة تأتي تأكيداً على الحق الفلسطيني، ورفضا لما يقوم به الكيان الصهيوني من مجازر في حق إخواننا في فلسطين"، مشيدين بـ"الحراك الطلابي في الجامعات الأميركية والأوروبية التي تساند الحق الفلسطيني".

وأضافوا أن "الوقفة على خطى المعتصمين في الجامعات الأمريكية والغربية لمناصرة الأشقاء في غزة، والسعي للفت أنظار المجتمع الدولي للمأساة التي تفاقمت جراء آلة القتل والتدمير الصهيونية بينما المجتمع الدولي يتفرج".

وأكدوا على أن "الشعب الكويتي لم ولن يخذل الأشقاء الفلسطينيين"، لافتين إلى أن "هذه الوقفات المساندة هي أقل الواجب الممكن تقديمه للقضية الفلسطينية ولإخواننا في غزة، ومهما حاول المناصرون للكيان الصهيوني تقزيم وتهميش القضية الفلسطينية، لكن هذه القضية تأبى إلا أن تكون قضية عالمية وحقاً إنسانياً".

وكانت "الحركة الطلابية الكويتية" (تجمع طلابي) دعت في بيان، أول أمس السبت، "كل الساحات الطلابية وجميع الاتحادات العربية والإسلامية أن تصعد تضامنها وتنظم فعاليات مشتركة في نصرة أهلنا الصامدين بالأراضي المحتلة".

وأكدت أنها "طالما كانت ولازالت تقف مع الحق الفلسطيني الكامل لاستعادة كافة أراضيه المحتلة وطرد الصهاينة الغزاة بكل الوسائل والسبل".

‎‏وطالبت أصحاب القرار في الكويت، بـ"ضرورة اتخاذ موقف حازم اتجاه العدو الصهيوني والعمل على تفعيل العمل العربي والإسلامي المشترك لنصرة فلسطين وإيقاف جرائم العدو الصهيوني الغاشم".

واندلعت منذ أكثر من أسبوع، فعاليات طلابية في العشرات من الجامعات الأمريكية والأوروبية، لتصل إلى أستراليا وفرنسا وكندا، وتنضم بعد ذلك لبنان والأردن والكويت وتونس، للحراك الطلابي المندد بالعدوان على قطاع غزة.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، عدوانه على قطاع غزة، لليوم 206 على التوالي، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 34 ألفا و488 شهيدا، وإصابة 77 ألفا و643 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
شهيد في غارة للاحتلال على بلدة المنصوري جنوب لبنان
مايو 20, 2024
استشهد مواطن لبناني وأصيب آخر، الاثنين، إثر غارة شنها طيران الاحتلال استهدفت دراجة نارية في بلدة المنصوري، جنوب لبنان. وقالت مصادر أمنية لبنانية، إن طائرة مسيرة للاحتلال، شنت غارة استهدفت دراجة نارية، ليستشهد على إثر ذلك مواطن ويجرح آخر. ومنذ صباح الاثنين، تشهد سماء جنوب لبنان، تحليقا مكثفا للطيران الحربي والمسير التابع للاحتلال الإسرائيلي، بالتزامن
"الإعلامي الحكومي": الاحتلال دمر مربعات سكنية كاملة في جباليا
مايو 20, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الاثنين، إن "جرائم الاحتلال المتتالية وعدوانه المتواصل على الشعب الفلسطيني، كلف حتى اللحظة أكثر من 45 ألف شهيد ومفقود، ونحو 80 ألف جريح". وأضاف المكتب الإعلامي في بيان، أن "العدوان سبب دمارا شبه تام لمنازل وبنى تحتية ومقومات الحياة من مرافق خدماتية ومنشآت عامة، وفي مقدمتها المشافي التي
"الإعلامي الحكومي": محكمة الجنايات الدولية ساوت بين الضحية والجلاد
مايو 20, 2024
قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، سلامة معروف، الاثنين، إن "إصدار مذكرات توقيف واعتقال بحق رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي ووزير دفاعه يوآف غالانت، خطوة قانونية في الاتجاه الصحيح". وأضاف معروف في بيان، أن المكتب "يقدر قرار مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرات توقيف واعتقال بحق اثنين من مجرمي الحرب بعدما ثبت تورطهما
مراسلنا: شهداء وجرحى في قصف الاحتلال مناطق متفرقة في رفح
مايو 20, 2024
أفاد مراسل "قدس برس"، باستشهاد عدد من الفلسطينيين وإصابة آخرين، مساء اليوم الاثنين، في قصف للاحتلال الإسرائيلي على مدينة رفح، جنوب قطاع غزة. وأضاف أن 3 من الشهداء ارتقوا بعد قصف قوات الاحتلال منزلا لعائلة أبو عزوم وسط مدينة رفح، فيما أصيب آخرون جراء غارة استهدفت منزلا لعائلة طباسي شمال رفح. ومنذ السادس من الشهر
الأردن: أطباء وممرضون أردنيون عالقون في غزة بعد احتلال معبر رفح
مايو 20, 2024
أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، الاثنين، أن عددا من الأطباء والممرضين الأردنيين ليس بوسعهم مغادرة غزة، بعد سيطرة جيش الاحتلال على معبر رفح الذي يربط القطاع المحاصر مع مصر. وقالت الوزارة في بيان لها، إنها "تتابع أوضاع الأطباء والممرضين الأردنيين العالقين في قطاع غزة، الذين تطوعوا للمساعدة في تقديم الرعاية الطبية للأشقاء الغزيين في المستشفى الأوروبي
"سرايا القدس": أوقعنا عددا من جنود الاحتلال بين قتيل وجريح في رفح
مايو 20, 2024
أعلنت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" أنها "فجرت عبوة ناسفة بقوة راجلة تابعة للاحتلال شرقي رفح جنوب قطاع غزة وأطلقت عليها قنابل وأوقعت أفرادها بين قتيل وجريح". وأضافت في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، أنها "قصفت بوابل من قذائف الهاون تجمعا لآليات الاحتلال في موقع الإدارة المدنية شرقي مخيم جباليا شمالي القطاع".