لبنان.. مسيرة طلابية دعماً لغزة أمام مقر السفارة المصرية في بيروت

ورفضاً لسياسة الأنظمة العربية في التعامل مع العدوان على غزة

نظمت حملة "طلاب ضد الاحتلال" (حملة طلابية من عدد من الجامعات اللبنانية) في لبنان، مساء اليوم الخميس، مسيرة طلابية أمام السفارة المصرية في العاصمة اللبنانية بيروت، رافضا لسياسة الأنظمة العربية في التعامل مع عدوان الاحتلال على قطاع غزة، وانسجاماً مع الحراك الطلابيّ العالمي.

وأكد الطالبة يارا أسعد، في كلمة ألقتها باسم الحراك، على أن "هذه الحملة تقف إلى جانب الطلاب والمواطنين المصريين الذين يتعرضون للاضطهاد والاختفاء القسري والاعتقال العنيف من قبل الحكومة المصرية بسبب تضامنهم مع القضية الفلسطينية".

واعتبرت أسعد أن "حالة القمع التي تفرضها الحكومة المصرية بحق النشطاء هو أحد الخيارات السياسية العديدة التي انتهجتها الحكومة بوضوح، والتي تشير إلى ولائها وتواطئها مع المصالح الصهيونية، وأصبحت بالتالي داعماً مباشراً للإبادة الجماعية التي يشنها جيش الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة".

ورأت أن "من بين الطرق العديدة التي أثبتت تورط الحكومة المصرية في حصار غزة هو رفض فتح معبر رفح للسماح بدخول المصابين من أهل القطاع للعلاج، أو السماح بمرور الوفود الطبية والصحفية لتقوم بواجبها في قطاع غزة".

وأكدت على أنه "كان بإمكان الحكومة المصرية السماح لقافلة (الضمير العالمي) وغيرها من الوفود الدولية بإقامة مخيم أمام معبر رفح، على الأقل، بدلاً من حظرها بشكل جازم، كما كان يمكن أن تستغل الادعاءات الصهيونية في محكمة العدل الدولية بأن مصر لم تسمح بدخول المساعدات عبر رفح كي تفتح الحدود على الفور، وتدحض ادّعاء المستوطنين على الفور".

وأشارت إلى أنه "كان بإمكان الحكومة المصرية أيضاً أن تحظر شركة (العرجاني) من ابتزاز آلاف الدولارات من كل فلسطيني يخرج من قطاع غزة الى الأراضي المصرية".

وأكدت على "ضرورة ممارسة ضغط دولي على الحكومة المصرية من أجل الإفراج الفوري عن جميع الأسرى الذين اعتقلوا بسبب تضامنهم مع القضية الفلسطينية".

ودعت إلى"قطع العلاقات الدبلوماسية والإقتصادية مع الاحتلال الصهيوني بشكل فوري، ابتداءً بطرد سفير الاحتلال".

ويشهد جنوب لبنان منذ الـ8 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تبادلا شبه يومي لإطلاق النيران، بين "حزب الله" اللبناني، بالتعاون مع "كتائب القسام - لبنان" الجناح العسكري لحركة "حماس"، و"سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، و"قوات الفجر" الجناح العسكري لـ "الجماعة الإسلامية" في لبنان (الإخوان المسلمين)، ضد جيش الاحتلال الإسرائيلي، ردا على عدوان الأخير على قطاع غزة.

وبالتزامن مع ذلك، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 35 ألفا و800 شهيد، وإصابة 80 ألفا و11 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
محللون: "الهدهد" اختصرت الرسائل وبيّنت معالم المرحلة القادمة
يونيو 18, 2024
قال متابعون ومحللون فلسطينيون، الثلاثاء، إن نشر "حزب الله" اللبناني مقطع فيديو "الهدهد" الذي بثته قناة /المنار/ التابعة للحزب، الذي كشف عن تصوير مناطق حساسة بواسطة طائرة "الهدهد"، التي استطاعت التقاط صور وفيديوهات لمناطق حساسة في الشمال الفلسطيني، اختصر الكثير من الرسائل وبين معالم المرحلة القادمة وما يمكن أن تشهده المنطقة في حال حدوث أي
صحة غزة تناشد للكشف عن مصير الكوادر الصحية التي اختطفها جيش الاحتلال
يونيو 18, 2024
ناشدت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، جميع المؤسسات الأممية والحقوقية، ضرورة الكشف عن مصير عشرات الكوادر الصحية الذين "جرى اختطافهم من المستشفيات من قبل جيش الاحتلال وهم يقومون بواجبهم الإنساني". وجاءت مناشدة الوزارة، عقب إعلان استشهاد الطبيب إياد الرنتيسي بعد أقل من أسبوع على اعتقاله من غزة من قبل جيش الاحتلال، ومن قبله الطبيب
هذا ما عاد به "الهدهد".. "حزب الله" ينشر صورا لمواقع حساسة في حيفا
يونيو 18, 2024
نشر "حزب الله" اللبناني، الثلاثاء، مشاهد مصورة بواسطة طائرة استطلاع جوي، لمناطق في شمال فلسطين المحتلة وميناء حيفا، بعدما عادت بها طائراته دون أن يرصدها جيش الاحتلال. ويظهر في المقطع المصور ومدته 9 دقائق ونصف، صور لمواقع حساسة في حيفا، من بينها ناقلات نفط وطاقة في عرض البحر، ومحطات كيميائية وبوارج بحرية، إلى جانب قواعد
تحقيق: فرنسا زوّدت "إسرائيل" بأسلحة قُصف بها مستشفى في غزة
يونيو 18, 2024
كشف تحقيق استقصائي أجراه موقع /ديسكلوز/ الفرنسي، عن وثائق سرية تظهر أن شركة "تاليس" الفرنسية للصناعة العسكرية، زودت "إسرائيل" بمعدات اتصال خاصة بالطائرات المسيرة استخدمها جيش الاحتلال لقصف أهداف في قطاع غزة. وأظهر التحقيق، أن "الشركة الفرنسية سلمت (إسرائيل) المعدات المذكورة خلال 2024"، في وقت أكدت فيه وزارة الدفاع الفرنسية مرارا أن "صادرات السلاح الفرنسي
25 شهيدا و80 إصابة بـ4 مجازر خلال 24 ساعة في غزة
يونيو 18, 2024
أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، ارتفاع حصيلة شهداء عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 37 ألفا و372 شهيدا وشهيدة. وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن عدد الإصابات من جراء العدوان ارتفع أيضا ليصل إلى 85 ألفا و452 مصابين. وأوضحت أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 3 مجازر ضد
الأمم المتحدة: موت ومعاناة في غزة لا يمكن أن يقبلهما ضمير
يونيو 18, 2024
حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، الثلاثاء، من أن الوضع في الضفة الغربية بما في ذلك القدس "يتدهور بشكل كبير". وقال تورك، إن هناك "موتا ومعاناة لا يمكن أن يقبل بهما ضمير في غزة". وأضاف أنه "حتى يوم 15 حزيران/يونيو، (قُتل) 528 فلسطينيا بينهم 133 طفلا على أيدي قوات الأمن (الإسرائيلية) أو