موقع استخباراتي فرنسي: معارضة نتنياهو تصل لأكثر الأجهزة حساسية في "إسرائيل"

ذكر موقع Intelligence Online الاستخباراتي الفرنسي في تقرير له، الأربعاء، أن "رئيس الموساد الإسرائيلي ديفيد بارنيا منح ضباطه الإذن بالمشاركة في الاحتجاجات على الحكومة الائتلافية اليمينية المتطرفة، التي يتزعمها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. ولم يُستثن من هذا الامتياز سوى 300 ضابط رفيع المستوى من ضباط الموساد الـ7000".

وأشار الموقع إلى تنامى التمرد على رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في ظل تزايد عدد المشاركين في المظاهرات الرافضة لسياسات الحكومة، وانخراط أجهزة أمنية حساسة في الحركات الاحتجاجية، كان آخرها جهاز الموساد الإسرائيلي، وجهاز الأمن العام.

وأضاف: "رغم أنه لا يُفترض بضباط الموساد الانخراط في السياسة، تتنامى معارضتهم العلنية لتصرفات الحكومة، مثلما يحدث في قطاع كبير من عالم الأمن الإسرائيلي"، كما سأل ضباط الشاباك، جهاز الأمن العام الإسرائيلي، عن إن كان يمكنهم المشاركة في تظاهرات "الديمقراطية" و"لا لتغيير النظام"، و"لم يوافق مدير الشاباك رونين بار في الوقت الحالي على منحهم هذا الإذن، لكنه يواجه عدداً متنامياً من جنود الاحتياط الذين يعلنون رفضهم المشاركة في أي تعبئة تطلقها الحكومة مستقبلاً".

ووفقا للموقع الفرنسي؛ فإن المشكلة تكمن في الـ500 ألف جندي احتياطي في "إسرائيل"، والتي تزداد حساسية، إذ أعلن بعضهم في وحدة القوات الخاصة "سايرت ماتكال" وجهاز المخابرات الفنية "الوحدة 8200″، أنهم لن يقبلوا استدعاءهم للخدمة، وكذلك فعل طيارو الاحتياط، الذين أبلغوا قائد القوات الجوية الإسرائيلية تومر بار بقرارهم.

وتتواصل الاحتجاجات الإسرائيلية في شوارع "تل أبيب" ومدن أخرى للشهر الثالث، في الوقت الذي يواصل فيه وزير القضاء في حكومة الاحتلال ياريف ليفين، ورئيس لجنة الدستور والقانون والقضاء في "الكنيست" سيمحا روتمان، التقدم في خطة "إضعاف القضاء وتقويض المحكمة العليا"، وسط تحذيرات باندلاع حرب أهلية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
صحة غزة تناشد للكشف عن مصير الكوادر الصحية التي اختطفها جيش الاحتلال
يونيو 18, 2024
ناشدت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، جميع المؤسسات الأممية والحقوقية، ضرورة الكشف عن مصير عشرات الكوادر الصحية الذين "جرى اختطافهم من المستشفيات من قبل جيش الاحتلال وهم يقومون بواجبهم الإنساني". وجاءت مناشدة الوزارة، عقب إعلان استشهاد الطبيب إياد الرنتيسي بعد أقل من أسبوع على اعتقاله من غزة من قبل جيش الاحتلال، ومن قبله الطبيب
هذا ما عاد به "الهدهد".. "حزب الله" ينشر صورا لمواقع حساسة في حيفا
يونيو 18, 2024
نشر "حزب الله" اللبناني، الثلاثاء، مشاهد مصورة بواسطة طائرة استطلاع جوي، لمناطق في شمال فلسطين المحتلة وميناء حيفا، بعدما عادت بها طائراته دون أن يرصدها جيش الاحتلال. ويظهر في المقطع المصور ومدته 9 دقائق ونصف، صور لمواقع حساسة في حيفا، من بينها ناقلات نفط وطاقة في عرض البحر، ومحطات كيميائية وبوارج بحرية، إلى جانب قواعد
تحقيق: فرنسا زوّدت "إسرائيل" بأسلحة قُصف بها مستشفى في غزة
يونيو 18, 2024
كشف تحقيق استقصائي أجراه موقع /ديسكلوز/ الفرنسي، عن وثائق سرية تظهر أن شركة "تاليس" الفرنسية للصناعة العسكرية، زودت "إسرائيل" بمعدات اتصال خاصة بالطائرات المسيرة استخدمها جيش الاحتلال لقصف أهداف في قطاع غزة. وأظهر التحقيق، أن "الشركة الفرنسية سلمت (إسرائيل) المعدات المذكورة خلال 2024"، في وقت أكدت فيه وزارة الدفاع الفرنسية مرارا أن "صادرات السلاح الفرنسي
25 شهيدا و80 إصابة بـ4 مجازر خلال 24 ساعة في غزة
يونيو 18, 2024
أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، ارتفاع حصيلة شهداء عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 37 ألفا و372 شهيدا وشهيدة. وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن عدد الإصابات من جراء العدوان ارتفع أيضا ليصل إلى 85 ألفا و452 مصابين. وأوضحت أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 3 مجازر ضد
الأمم المتحدة: موت ومعاناة في غزة لا يمكن أن يقبلهما ضمير
يونيو 18, 2024
حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، الثلاثاء، من أن الوضع في الضفة الغربية بما في ذلك القدس "يتدهور بشكل كبير". وقال تورك، إن هناك "موتا ومعاناة لا يمكن أن يقبل بهما ضمير في غزة". وأضاف أنه "حتى يوم 15 حزيران/يونيو، (قُتل) 528 فلسطينيا بينهم 133 طفلا على أيدي قوات الأمن (الإسرائيلية) أو
شخصيات عربية في بريطانيا تدعو لدعم حملتي "الصوت العربي" و"الصوت المسلم" بالانتخابات
يونيو 18, 2024
وقع أكثر من خمسين شخصية بارزة من الجالية العربية في بريطانيا، نداء لدعم حملتي "الصوت العربي" و"الصوت المسلم" في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في الرابع من تموز/يوليو 2024. ودعا الموقعون، عموم الشارع العربي والمسلم، والناشطين وداعمي حقوق الإنسان للتوقيع على النداء من خلال الرابط اضغط هنا. وطالبوا بالتعاون وتوحيد الجهود، من أجل تشكيل صوت مؤثر