الشرطة الإسرائيلية تهدم خياماً لعائلة فلسطينية في عكا

هدمت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، خيمة عائلة أبو عيش في مدخل مدينة عكا الشرقي، شمال فلسطين المحتلة عام 48، والتي نصبتها العائلة لإيواء أطفالها بعد هدم منازلها الأربعة، في شباط/ فبراير الماضي.

وقال بلال أبو عيش، والذي تواجد داخل خيمته عندما اقتحمتها قوات الشرطة في تصريحات صحفية، إن "الشرطة اقتحمت الخيمة وطلبت منا الخروج فورا رافضة تفكيك الخيمة، وسمحت لنا بأخذ حقيبة صغيرة فقط".

وتابع "الشرطة تستخدم نفس السياسة التي استخدمتها في المرة السابقة عندما هدمت منازلنا، بحيث اقتحمت المكان مع كلابها وخيولها والمئات من أفرادها".
 
وأفادت مصادر محلية، أن الشرطة فرضت طوقا على المكان، ومنعت الأهالي من الاقتراب، واعتقلت نظمي وإبراهيم ومهند أبو عيش.

وعقب محامي العائلة أحمد رسلان بالقول إنه "صدر قرار من محكمة الصلح في حيفا بإيقاف إجراءات تنفيذ الهدم فورا، إلا أن قوات الشرطة لا زال في موقع الخيام".

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، هدمت منازل عائلة أبو عيش الأربعة في  عكا، والتي أقيمت قبل نحو 70 عاما بحجة البناء دون ترخيص، في 14 شباط/ فبراير 2023، وعلى إثر الهدم تشرد ما يزيد عن عشرين شخصا من أفراد العائلة.

وادعت الشرطة الإسرائيلية في بيان، أنه "قبل حوالي أربعة عقود، تم إنشاء المجمع من قبل أفراد عائلة واحدة على مساحة حوالي ثلاثة دونمات، والتي تشمل مئات الأمتار التي كانت ملزمة بالترخيص المسبق دون تقديم طلب أو الحصول على ترخيصا لها، كما لا يوجد لأفراد العائلة أي حق في ملكية الأرض" وفق البيان.

يشار إلى أن مدن الداخل المحتل تشهد تصعيدا في هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية، بذريعة عدم الترخيص، وتنوي سلطات الاحتلال هدم المئات من المنازل ضمن مخطط أعد سلفا.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الشرطة الأمريكية تقمع تظاهرة بمدينة نيويورك نددت بالعدوان على غزة
أبريل 13, 2024
قمعت الشرطة الأمريكية تجمعا لآلاف المتظاهرين في منطقة "مانهاتن" بمدينة نيويورك، والذين احتجوا على العدوان الإسرائيلي الدموي على قطاع غزة المدعوم من إدارة بايدن. وأسفر قمع الاحتجاج الذي حصل في وقت متأخر من يوم أمس الجمعة، عن اعتقالات عديدة. وقال شهود عيان إن الشرطة الأمريكية اشتبكت مع متظاهرين احتجّوا على الدعم المطلق لإدارة بايدن لإسرائيل،
البحرين…مسيرة جماهيرية دعما لغزة تحت شعار "عيدنا التحرير"
أبريل 13, 2024
نظمت جمعية "مناصرة فلسطين" والجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني مسيرة جماهيرية حاشدة تحت شعار " عيدنا التحرير "، دعما لغزة في مواجهة عدوان الاحتلال. وأشار المنظمون للمسيرة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، إلى أنه شارك فيها جمع غفير من أبناء البحرين والمقيمين، وقد "عبر المشاركون عن استنكارهم ورفضهم للعدوان الصهيوني
مقتل 3 فلسطينيين في جريمتي قتل منفصلتين بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48
أبريل 13, 2024
قتل ثلاثة شبان فلسطينيين بينهم اثنان من بلدة "عسفيا" وآخر من "كفر ياسيف" في الداخل الفلسطيني المحتل، في جريمتي إطلاق نار منفصلتين ارتكبتا بفارق زمني وجيز في ساعة متأخرة من ليل الجمعة - السبت. وأفادت مصادر محلية أنه في بلدة عسفيا في جبل الكرمل، قتل الشابان تامر عطشة، وخليل كيوف، جراء تعرضهما لجريمة إطلاق نار
الشرطة الألمانية تقتحم مكان انعقاد "مؤتمر فلسطين" وتقطع التيار الكهربائي
أبريل 13, 2024
اقتحمت الشرطة الألمانية أمس الجمعة مكان انعقاد "مؤتمر فلسطين" الذي نظمته في برلين جماعات مؤيدة لحقوق الفلسطينيين وأوقفت بثه المباشر ثم قطعت الكهرباء عن المكان. وذكر حساب المؤتمر في تغريدة على منصة "إكس": "يوم حزين للديمقراطية"، حيث أقامت الشرطة حواجز حول مكان انعقاد المؤتمر في حي "تمبلهوف" في العاصمة الألمانية برلين، ومنعت الناس من الدخول،
صحيفة أمريكية: إسرائيل تواجه خسارة الحرب لعدم وجود خطة لما بعدها
أبريل 13, 2024
قالت صحيفة أمريكية إن دولة الاحتلال "تواجه حاليا احتمال خسارة هذه الحرب مع فقدان القتال زخمه، وعدم وجود خطة متماسكة لما بعد الحرب". وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في تقرير لها "أن اجتياح قطاع غزة أصبح متعثرا مع عودة معظم الجنود الإسرائيليين إلى ديارهم، وكذلك رجوع "حماس" إلى المناطق التي أعلن الجيش الإسرائيلي تطهيرها
قوات الاحتلال تعتقل 20 عاملا من غزة في بلدة "إذنا" غرب الخليل
أبريل 13, 2024
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، نحو عشرين عاملا من قطاع غزة، خلال اقتحامها لمكان إقامتهم في بلدة "إذنا" غرب الخليل جنوبي الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن قوة من جيش الإحتلال، داهمت قاعة في البلدة، واعتقلت نحو 20 عاملا من عمال غزة الذين لم يتمكنوا من العودة الى منازلهم بعد الـ7 من تشرين الأول/أكتوبر العام