رئيس أركان الجيش الإسرائيلي: مكان الاحتجاج الحياة العامة وليس الجيش

قال رئيس "هيئة أركان الجيش الإسرائيلي"، هرتسي هاليفي، اليوم الاثنين، إن مكان أعمال الاحتجاج في الحياه العامة وليس في الجيش.

وأضاف هاليفي، في رسالة عامة موجهة إلى جنود الاحتياط "إن إسرائيل لم تعرف أبدًا مثل هذه الأيام من التهديدات الخارجية المقترنة بعاصفة داخلية" مطالباً الجميع بالوقوف عند مسؤولياته.

وتابع: "يجب أن يعلم أعداؤنا أننا في الميدان"، قائلًا: "كل جندي في إسرائيل يجب أن يؤدي المهمة المنوطة به".

قال: "أنا وإلى جانبي القادة، عبر الهيكلية القيادية بأكملها سوف نقود الجيش وسنقودكم أيضًا خلال هذه الفترة المعقدة، أنا مسؤول عن كون كل مهمة سيتم تكليفكم بإنجازها ستكون مهمة دفاع عن أمن دولة إسرائيل ومواطنيها".

واعتبر أن الاحتجاجات الداخلية في الجيش "تزعزع التكافل وهو ما يفسره أعداؤنا على أنه علامة ضعف وفرصة سانحة لتنفيذ مخططاتهم، كل واحد منكم مسؤول شخصيًا عن التطوع لإنجاز المهمة وتنفيذها متجاهلاً كل اعتبار خارجي".

وختم بالقول: "سنرص الصفوف، وسنتكافل، ومعًا سنحسّن مدى جهوزيتنا لأداء كل مهمة، على كل جبهة، وأمام كل عدو".

جاءت رسالة هاليفي، بعد يوم من إقالة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لوزير جيشه يوآف غالانت، بسبب تحذيره من  تزايد رفض قوات الاحتياط الخدمة العسكرية.

وأعلن غالانت مساء السبت، في بيان رسمي متلفز، معارضته لاستمرار عمليات تمرير "الإصلاحات القضائية" داعياً إلى تجميدها، بسبب تأثيرها على "تماسك الجيش والأمن القومي الإسرائيلي".

وكان ضباط وجنود احتياط إسرائيليون أعلنوا قبل أيام، رفضهم أداء الخدمة العسكرية احتجاجا على مضي حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في قانون "الإصلاح القضائي".

وأبلغ عشرات الطيارين في سلاح الجو الإسرائيلي قادتهم عن وقف التدريبات والامتناع عن الالتحاق بقواعدهم العسكرية، كما أعلن عشرات من طياري الاحتياط بسلاح الجو توقفهم عن تقديم تقارير لوحداتهم، وفق إذاعة الجيش الإسرائيلي.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الجامعة العربية تدعو مجلس الأمن لاتخاذ قرار يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار
أبريل 24, 2024
دعا مجلس الجامعة العربية، مجلس الأمن الدولي، لاتخاذ قرار تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وإدخال المساعدات الإنسانية، ويجبرها على وقف عدوانها وتوفير الحماية لشعبنا. جاء ذلك خلال اختتام أعمال الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين، برئاسة موريتانيا، المنعقدة بمقر
"الأورومتورسطي": حجم المقابر الجماعية في غزة مفزع
أبريل 24, 2024
طالب المرصد "الأورومتورسطي" لحقوق الإنسان (مسقل مقره جنيف)، الأربعاء، بتحرك دولي فوري "للتحقيق في الجرائم المرتبطة بوجود مئات المقابر الجماعية والعشوائية في قطاع غزة". وقال "الأورومتوسطي"، إن "حجم المقابر وعدد الجثامين التي جرى انتشالها والتي ما تزال لم تُنتشل بعد مُفزع ويستوجب تحركا دوليا عاجلا، يشمل تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة على نحو عاجل، للتحقيق
"القسام": قصفنا قوات الاحتلال بمحور "نتساريم" بقذائف الهاون
أبريل 24, 2024
قالت كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، اليوم الأربعاء، إنها قصفت قوات تابعة للاحتلال الإسرائيلي في محور "نتساريم" (منطقة عازلة لفصل أنحاء قطاع غزة) بقذائف الهاون من العيار الثقيل. كما نشرت "القسام" فيديو لأسير "إسرائيلي" يندد بـ"إهمال حكومة نتنياهو للأسرى". وطالب الأسير، في الفيديو الذي نُشر اليوم الأربعاء، بالعمل على "الإفراج عنه". وكان الناطق باسم
"البرلمان العربي" يرحب بقرار حكومة "جامايكا" الاعتراف بدولة فلسطين
أبريل 24, 2024
رحب البرلمان العربي، بقرار حكومة دولة جامايكا الاعتراف بدولة فلسطين. وأكّد في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، أن "هذا القرار يأتي في وقت تمر فيه القضية الفلسطينية بمرحلة خطيرة، حيث يتعرض الشعب الفلسطيني لحرب إبادة جماعية يشنها كيان الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية، بالإضافة إلي التطهير العرقي والتهجير القسري، بحق المدنيين من
استمرار غارات الاحتلال على جنوب لبنان.. وارتفاع عدد الشهداء إلى 344
أبريل 24, 2024
تزداد حدّة التوتر الأمني في جنوب لبنان، يوما بعد يوم، خاصةً بعد استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من البلدات اللبنانية الجنوبية وخارج نطاق الجنوب اللبناني، واستهداف المباني والمنازل المدنية، إلى جانب استهداف المراكز الطبية. ونشرت وزارة الصحة العامة اللبنانية، الأربعاء، التقرير التراكمي للطوارئ الصحية، حيث تم تسجيل 1359 إصابة، إلى جانب ارتقاء 344 شخصا. وأفاد
"أونروا" تناشد للحصول على 1.21 مليار دولار
أبريل 24, 2024
ناشدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، من أجل الحصول على 1.21 مليار دولار، "للتعامل مع الأزمة الإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة". وقالت الوكالة، إن "المبلغ المطلوب يأتي للاستجابة للاحتياجات في الضفة الغربية أيضا، مع تزايد العنف". ويغطي نداء الوكالة الطارئ، جهود الإغاثة التي تقوم بها "الأونروا" حتى نهاية هذا العام.