مقررة أممية تدعو المجتمع الدولي لحماية حقوق الفلسطينيين

دعت مقررة أممية مستقلة في مجال حقوق الإنسان، المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات حازمة ومبدئية لحماية حقوق الفلسطينيين، في خضم تزايد العنف في الأرض الفلسطينية المحتلة، وما وصفته بتهديد الحكومة الإسرائيلية الجديدة بضم المزيد من الأراضي الفلسطينية.
وقالت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، فرانشيسكا ألبانيز في بيان صدر الليلة الماضية، ونقلته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية /بترا/ اليوم الجمعة، إن "موجة العنف المميت التي تجتاح الضفة الغربية المحتلة منذ بداية هذا العام هي نتيجة حتمية لاحتلال مستحوذ وقمعي لا نهاية له في الأفق، وثقافة الخروج على القانون والإفلات من العقاب التي رعتها إسرائيل وتمتعت بها".
وقالت ألبانيز، إن "التدمير الإسرائيلي المتعمد والمنهجي للمنازل والبنية التحتية المدنية والممتلكات أدى إلى تفاقم الشعور باليأس لدى الفلسطينيين"، مشيرة إلى أن هذا التدمير "يحدث في ظل خطاب معادٍ للفلسطينيين وخطط معلنة لضم المزيد من الأراضي الفلسطينية" في إشارة إلى تصريحات وزراء في حكومة الاحتلال الحالية.
وحذرت ألبانيز من أن "التسامح مع ضم الأراضي من شأنه أن يضفي الشرعية على العدوان، ويعيد القانون الدولي إلى الوراء لما يقرب من قرن من الزمان: هذا هو الواقع الذي يجب على المجتمع الدولي أن يتوقف عنده على الفور ويعكس اتجاهه".
وقالت المقررة الدولية، إنه ومن أجل "الحفاظ على مصداقيتها وهدفها، يجب على الأمم المتحدة الاعتراف بأن الروايات المتضاربة والحقائق التاريخية يجب حلها من خلال عدسة الشرعية والعدالة، والعمل بفعالية لمعارضة أي شكل من أشكال ضم الأراضي المحتلة، وإعمال الحق في تقرير المصير للشعب الفلسطيني وإنهاء نظام الفصل العنصري الذي تفرضه إسرائيل عليه".

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
جيش الاحتلال يعلن تحديد هوية جندي دعا للتمرد على وزير الحرب ورئيس الأركان
مايو 26, 2024
قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه تمكن من تحديد هوية جندي ظهر في مقطع فيديو ملثما ومسلحا، ودعا إلى التمرد على وزير الحرب يوآف غالانت ورئيس الأركان هرتسي هاليفي. وأوضحت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية أنه سيتم التحقيق مع المشتبه به لاحقا، والتحقق مما إذا كان هو الجندي المزعوم الذي ظهر في الفيديو. وكان رئيس حكومة الاحتلال
المندوب الإسرائيلي يصف الأمم المتحدة بالهيئة الحقيرة بسبب تأبينها للرئيس الإيراني
مايو 26, 2024
شن سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، هجوما اليوم (الأحد) على الأمين العام للأمم المتحدة، أنتوني غوتيريش، الذي قرر تأبين الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي. واضاف موجها كلامه لـ "غوتيريش": "أنت تحني رأسك حدادا بينما يستمر الشعب الإيراني في القمع ومبعوثو آيات الله يمطرون الموت والدمار في جميع أنحاء المنطقة”، وكتب على حساب "إكس":
"أوقفوا الإبادة الجماعية"…عبارة كتبت على علم فلسطيني ورُفعت في ملعب إسباني
مايو 26, 2024
رفع ناشطون إسبان العلم الفلسطيني ولوحوا به داخل الملعب في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للسيدات، الذي أقيم الليلة الماضية في "سان ماميس" بمدينة بلباو في إسبانيا، بين فريقي ليون وبرشلونة، وكتب على العلم عبارة: "أوقفوا الإبادة الجماعية. أيها الاتحاد الأوروبي، لا تكن متواطئا مع الجريمة". وقالت صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية: إن هذه المبادرة
كتائب "القسام": استهدفنا دبابة ميركافا في بيت لاهيا وقصفنا قوات العدو بالهاون بجباليا
مايو 26, 2024
أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" أنها استهدفت دبابة ميركافا في بيت لاهيا شمالي قطاع غزة وقصفت جنود الاحتلال بمخيم جباليا بقذائف الهاون. وقالت "القسام" في تصريح صحفي مقتضب، اليوم الأحد: "استهدفنا دبابة ميركافا 4 بقذيفة الياسين 105 في مشروع بيت لاهيا شمال القطاع. وأضافت: "قصفنا قوات العدو المتوغلة في حي القصاصيب بمخيم جباليا
الاحتفالات تعم مخيمات وتجمعات الفلسطينيين في لبنان ابتهاجاً بـ"عملية أسر الجنود".
مايو 26, 2024
شهدت عدة مخيمات وتجمعات فلسطينية في لبنان، احتفالات شعبية دعماً للمقاومة الفلسطينية، وابتهاجاً بعملية أسر الجنود التي أعلن عنها الناطق العسكري باسم كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، أبو عبيدة. وجابت شوارع المخيمات مسيرات عفوية، ورفع المشاركون فيها أعلام فلسطين والفصائل والقوى الفلسطينية، وردّدوا شعارات مؤيدة للعمل المقاوم في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي. ويظهر الفيدو التالي
هنية يعزي نصر الله بوفاة والدته
مايو 26, 2024
بعث رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، رسالة تعزية إلى الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله ، معزيا بوفاة والدته. وقال رئيس الحركة في رسالته: "تلقينا ببالغ الحزن مع التسليم والرضا التأمين بقضاء الله وقدره، نبأ وفاة والدتكم السيدة الكريمة: أم حسن نصر الله، زوجة السيد الفاضل: عبد الكريم نصر