لبنان.. تكلفة النقل المدرسي أزمة تثقل كاهل اللاجئين الفلسطينيين

مع تواصل انهيار الاقتصاد اللبناني

تتواصل تداعيات الأزمة الاقتصادية في لبنان، وتنعكس بصورة مضاعفة على اللاجئين الفلسطينيين هناك.

ويرى مراقبون أن "قطاع التعليم من أكثر القطاعات التي برزت فيها صعوبات وتحديات أمام الأهالي، وتجلّت أبرز صور المعاناة هذا العام في كلفة المواصلات والنقل إلى المدارس".

ومن جهته، طالب مدير منظمة "ثابت لحق العودة" (مؤسسة أهلية لبنانية)، سامي حمود، في حديث مع "قدس برس"، بتوفير بدل المواصلات للطلبة، الذين يدرسون خارج مخيماتهم، نتيجة غلاء النقل، في ظل الغلاء المعيشي، وتوالي الأزمات الاقتصادية والاجتماعية في لبنان.

و أوضحت الناشطة الاجتماعية في مخيم "برج الشّمالي"، بمدينة صور (جنوب لبنان) سمر محمد، إن "كلفة الاشتراك في النقل للمدارس كانت قبل عامين لا تتعدى الـ30 ألف ليرة لبنانية شهرياً للطالب الواحد، وأما الآن أصبحت ما يقارب 700 إلى 900 ألف ليرة على الأقل".علدنا

وأشارت إلى أن "العديد من الأهالي أصبحوا يُفضلون بقاء أبنائهم في المنازل، ويبحثون لهم عن معاهد قريبة لتوفير كلف وسائل النقل" .

ومن جانبه، أكد المتحدث باسم وكالة "أونروا" في لبنان فادي الطيار، أن "الوكالة تواصل مساعيها وجهودها مع الجهات المانحة وشركائها من أجل تأمين بدل مواصلات للطلاب".

يذكر أنه قبل عامين كان الدولار الأمريكي الواحد يساوي 1500 ليرة لبنانية، وحاليا في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، يساوي الدولار 37 ألف ليرة تقريبا، وتختلف التسعيرة غير الثابتة بشكل شبه يومي.

ويقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بنحو 200 ألف لاجئ، وفق تقديرات الأمم المتحدة، يتوزع معظمهم على 12 مخيماً، ومناطق سكنية أخرى في البلاد.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مستوطنون يهاجمون قرى وبلدات في الضفة الغربية
أبريل 21, 2024
هاجم مستوطنون بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، قرية برقا شرق رام الله، وسط الضفة الغربية وأحرقوا "بركسا" للأغنام. بدوره اقتحم جيش الاحتلال الإسرائيلي بلدة خربثا المصباح جنوب غرب رام الله أيضا. وأطلق مستوطنون من مستوطنة "حفات جلعاد" النار على منازل في المنطقة الشرقية من بلدة فرعتا شرق قلقيلية، شمال الضفة الغربية. وفي السياق
شهداء في قصف للاحتلال على منزل بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة
أبريل 21, 2024
استشهد عدد من الفلسطينيين وأصيب آخرون، اليوم الأحد، إثر غارة للاحتلال استهدفت منزلا غرب مخيم النصيرات وسط قطاع غزة. وقصفت طائرات الاحتلال الحربية، منزلا لعائلة "النويري" في مخيم النصيرات، ما أدى لاستشهاد 7 فلسطينيين. وكانت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، قد أعلنت أن "الاحتلال الاسرائيلي ارتكب  5 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة، وصل منها للمستشفيات
مقتل ضابط من جيش الاحتلال بقصف شنّه "حزب الله" على مواقع للاحتلال
أبريل 21, 2024
أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد مقتل ضابط احتياط متأثرا بإصابته الأسبوع الماضي نتيجة قصف "حزب الله" اللبناني الذي استهدف بلدة "عرب العرامشة" الحدودية. وتسبب استهداف "حزب الله" الأربعاء الماضي مركزا لقوات الاحتلال في "عرب العرامشة" المحاذية للحدود اللبنانية (تقع قبالة بلدتي يارين والضهيرة في القطاع الغربي) في إصابة 19 مستوطنا بجروح، معظمهم عسكريون، قبل
لبنان.. "الشعبية" تنظم مهرجاناً شعبياً في "عين الحلوة" دعماً لغزة والضفة والقدس
أبريل 21, 2024
نظمت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" (أحد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية) في منطقة صيدا، اليوم الأحد، مهرجاناً شعبياً، في مخيم "عين الحلوة" للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا (جنوب لبنان)، دعماً لـ "أهلنا في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس، وتضامناً مع أسرانا البواسل في سجون الإحتلال الصهيوني، وتأبيناً للشهيد الأسير وليد دقّة". وشارك في المهرجان، ممثلون عن
استشهاد فلسطينية متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال بالأغوار الشمالية
أبريل 21, 2024
استشهدت فلسطينية، اليوم الأحد، متأثرة بإصابتها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، على حاجز الحمرا العسكري بالأغوار الشمالية. وأطلق جيش الاحتلال النار على الشهيدة، ومنع طواقم الإسعاف من الوصول اليها، وأغلق الحاجز العسكري بكلا الاتجاهين. والشهيدة هي "لبيبة فازع صدقي غنام" (43 عاماً) من مدينة طوباس، شمال الضفة الغربية، استشهدت متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال، بزعم محاولتها تنفيذ
آلاف الفلسطينيين يشيعون جثامين 14 شهيدا بمخيم "نور شمس" في طولكرم
أبريل 21, 2024
شيع آلاف الفلسطينيين في مدينة طولكرم شمال غرب الضفة الغربية المحتلة، ظهر اليوم الأحد، جثامين 14 شهيدا ارتقوا برصاص قوات الاحتلال خلال عدوانها الذي استمر لنحو ثلاثة أيام على مخيم "نور شمس" شرقي طولكرم. وانطلق موكب التشييع من مستشفى الشهيد "ثابت ثابت" الحكومي، محمولا على الأكتاف، وجاب المشيعون شوارع طولكرم، مرددين التكبيرات والهتافات الوطنية الغاضبة