(محدّث) قوات إسرائيلية خاصة تغتال قائدًا في "سرايا القدس" بجنين

اغتالت قوات إسرائيلية خاصة، اليوم الخميس، المطارد الفلسطيني فاروق سلامة، في مدينة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة في السلطة الفلسطينية أن فلسطينيًا وصل إلى مستشفى جنين الحكومي بحالة حرجة للغاية، إثر إصابته برصاص الاحتلال الحي في البطن والصدر والرأس، ما أسفر عن استشهاده، بعد فشل محاولات الطاقم الطبي في إنعاشه.

وأضافت لاحقًا أن الشاب فاروق جميل حسن سلامة (28 عامًا) استشهد برصاص الاحتلال الحي في جنين، فيما أصيب 4 آخرون بجروح طفيفة.

وقال مراسل "قدس برس" إن قوات خاصة اقتحمت مدينة جنين واغتالت المقاوم المطارد فاروق سلامة، وهو أحد قيادات "سرايا القدس" (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي).

وأضاف أنه كان من المقرر أن يقام حفل زفاف الشهيد سلامة، بعد غد السبت، في مخيم جنين بالمدينة.

من جهته، أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال أن "قوات الأمن تنفذ نشاطًا عسكريًا في مخيم جنين"، بالتزامن مع اقتحام القوات الإسرائيلية الخاصة التي اغتالت المقاوم سلامة.

ونشرت وسائل إعلام محلية صورة تجمع الشهيد سلامة برفقة الشهيد القائد في "عرين الأسود" (مقاومون مسلحون في نابلس، شمال الضفة)، وديع الحوح، الذي اغتالته قوات الاحتلال في اقتحام للبلدة القديمة بنابلس، في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة