مشعل يدعو العرب والمسلمين إلى دعم المقاومة الفلسطينية ومدّها بالسلاح

في لقاء عبر فضائية الشروق الجزائرية
دعا رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج، خالد مشعل، الأمة العربية والإسلامية إلى "دعم الثورة والمقاومة الفلسطينية مالياً وإغاثياً، ومدّها بالسلاح لمواجهة العدو الإسرائيلي".
 
وأكد مشعل، في لقاء، عبر فضائية /الشروق/ الجزائرية، أن "إسرائيل" هي "خطر اقتصادي وأمني على الدول العربية والإسلامية، مطالباً الأمة بالتطور وتعزيز الخيار العسكري لمواجهة هذا الخطر".
 
ورحبّ بجميع المبادرات من الدول العربية في "تطوير إسهامها في دعم الوقفة السياسية والمالية والمقاومة والإسناد وملاحقة "إسرائيل" في المحافل الدولية".
 
ودعا مشعل، الأمة، إلى "التراجع عن المسارات الخاطئة والسير في الاتجاه الصحيح، لأن التاريخ لن يرحم، مؤكداً على رفض مشاريع التطبيع مع العدو الصهيوني".
 
وشدد على أن "فلسطين هي قضية الأمة المركزية والأولى، والدم العربي والإسلامي يجب أن يراق جنباً إلى جنب مع الدم الفلسطيني على أرض القدس وفلسطين".
 
وفي الحديث عن ما جرى في مخيم جنين قبل أيام، أكد مشعل أن العدوان  "كشف أن إسرائيل لم تعد قادرة على خوض حروب سهلة وسريعة".
 
وأكد على أن "الشعب الفلسطيني سيبقى منغرساً بأرضه، حتى وإن بقي وحده، ونحن قادرون على مقاومة الاحتلال الإسرائيلي بأدواتنا البسيطة".
 
وأضاف مشعل أن "المقاومة عملت على تنويع جبهات المواجهة مع الاحتلال في غزة والضفة الغربية كي لا نترك الاحتلال ينفرد في إحداهما".
 
وعبر رئيس حركة "حماس" في الخارج عن تقدير حركته لـ"المحاولات جميعها لإعادة اللُحمة الفلسطينية التي لا غنى عنها"، مؤكداً أن "الانخراط في مقاومة الاحتلال هو أفضل مفتاح لتحقيق الوحدة".
وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة