مصادر عبرية: زوجة البرغوثي تعمل مع "المجتمع الدولي" لدعم زوجها خلفا لعباس

زعمت صحيفة /هآرتس/ العبرية، اليوم الثلاثاء، أن فدوى البرغوثي زوجة القيادي في حركة "فتح" مروان البرغوثي، الأسير في السجون الإسرائيلية، التقت في الأسابيع الأخيرة مع مسؤولين عرب، ومسؤولين دبلوماسيين في الولايات المتحدة وأوروبا، وطلبت منهم العمل من أجل إطلاق سراح زوجها من السجون الإسرائيلية.

 
ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن مصادر، وصفتها بأنها مقربة من البرغوثي، قولها إن سلسلة اللقاءات التي عقدتها فدوى البرغوثي كانت تهدف أيضا إلى ترسيخ دعم دولي لزوجها، باعتباره الشخص الذي سيترأس السلطة الفلسطينية خلفا لرئيسها الحالي محمود عباس.
 
وقالت الصحيفة إن "اسم البرغوثي يظهر دائما عند كل حديث عن خليفة عباس، لرئاسة السلطة الفلسطينية، وأعلن بنفسه في عدة مناسبات أنه ينوي الترشح لمنصب الرئاسة".
 
وأشارت إلى أن استطلاعات الرأي العام الفلسطيني التي نشرت خلال السنوات الأخيرة، أظهرت دعما واسعا للبرغوثي، وبأغلبية تزيد عن 60 بالمئة مقارنة بأي مرشح آخر، مضيفة أن مروان البرغوثي يحظى بشعبية خاصة بين جيل الشباب والجيل الأوسط بين الفلسطينيين حاليا.
 
وقالت الصحيفة إن السؤال حول الشخصية التي ستحل مكان عباس البالغ من العمر 87 عاما، ظل مطروحا خلال السنوات الأخيرة فلسطينيا وإقليميا ودوليا.
 
مشيرة إلى أن لإسرائيل مصلحة واضحة في معرفة من سيخلفه "لما في ذلك من تأثير في واقع القيادة الفلسطينية المستقبلية، وسط شكوك في إمكانية التوافق على شخصية تخلفه بدون أن يكون هناك دعم من دول مؤثرة بالمنطقة".
 
ووفق الصحيفة، فإن مصادر مقربة من البرغوثي، أعربت عن اعتقادها أنه في حال أجريت انتخابات فلسطينية، فإن ذلك قد يؤدي إلى ممارسة ضغوط دولية على إسرائيل لإطلاق سراحه.
 
مشيرة إلى أن هذا السيناريو الأكثر ترجيحا في ظل عدم وجود صفقة تبادل أو تحرك سياسي كبير يمكن أن يؤدي إلى إطلاق سراحه. كما قال ناشط في "فتح" يدعم البرغوثي للصحيفة.
 
واعتقل البرغوثي في 15 نيسان/أبريل عام 2002، خلال اجتياح مدن الضفة الغربية، وحكمت سلطات الاحتلال عليه عام 2004 بالسجن 5 مؤبدات و40 عاما، بتهمة المسؤولية عن عمليات، نفذتها مجموعات مسلحة، محسوبة على حركة "فتح"، وأدت إلى مقتل وإصابة 4 مستوطنين، ويقبع حاليا في سجن "هداريم"، شمال فلسطين المحتلة.
 
 
 
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
صحة غزة: وفاة رضيعين نتيجة الجفاف في مستشفى كمال عدوان
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قال المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، أشرف القدرة، الثلاثاء، إن الوزارة بدأت ترصد حالات وفاة بين الأطفال الرضع، نتيجة الحفاف وسوء التغذية في شمال غزة. وأضاف القدرة في بيان صحفي، أن الوزارة "سجلت وفاة رضيعين نتيجة الجفاف وسوء التغذية في مستشفى كمال عدوان، في منطقة بيت لاهيا شمالي القطاع". وأوضح أن "الجفاف وسوء</div>
الأمم المتحدة: من شبه المستحيل إيصال المساعدات إلى شمال غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي "تمنع بشكل منهجي الوصول إلى سكان غزة الذين يحتاجون للمساعدة، ما يعقد مهمة إيصال المساعدات إلى منطقة حرب لا تخضع لأي قانون". وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، ينس لايركه، إنه "أصبح من شبه المستحيل تنفيذ عمليات لإجلاء المرضى والجرحى وتوصيل مساعدات في</div>
ما الذي دفع الاحتلال لتوسيع رقعة القصف على الأراضي اللبنانية؟
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">وسع جيش الاحتلال رقعة قصفه للأراضي اللبنانية، خلال الأيام القليلة الماضية، مايعني بحسب محللين التقهم "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن "هناك تصاعدا في حالة التوتر الأمني، وتصعيدا بات واضحاً وجلياً على أرض الواقع". حيث أكد الكاتب والمحلل السياسي، أحمد الحاج، أن "توسيع الجيش الصهيوني للقصف على الأراضي اللبنانية جغرافياً هو أمر متوقّع، نتيجة عدة عوامل</div>
إنزال جوي أردني مصري إماراتي فرنسي للمساعدات على غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، الثلاثاء، عن "تنفيذ 3 طائرات تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني إلى جانب 3 طائرات فرنسية وإماراتية ومصرية، إنزالا جويا لتقديم المساعدات الإغاثية والغذائية إلى أهالي قطاع غزة". وقالت القوات المسلحة في بيان، إن "الملك عبد الله الثاني شارك في عمليات الإنزال الجو، تأكيدا لاستمرار الأردن في الوقوف إلى جانب</div>
"الأونروا": التعليم حق آخر حُرم منه أطفال غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، الثلاثاء، إن "التعليم حق آخر حرم منه أطفال غزة". وأضافت "الأونروا" في بيان لها، أنه "منذ بداية الحرب تعرضت 84 مدرسة تابعة للأونروا للقصف المباشر أو لأضرار في مختلف أنحاء قطاع غزة". وأوضحت أنه "لا يوجد مكان آمن، حتى داخل ملاجئ الأمم المتحدة، وأن وقف إطلاق النار هو</div>
مراسلنا: شهداء وجرحى باستهداف الاحتلال تجمعا جنوب قطاع غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أفاد مراسلنا بسقوط شهداء وجرحى في قصف شنه الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، استهدف تجمعا للنازحين في القرارة شمال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. ويواصل جيش الاحتلال منذ السابع من تشرين الأول/اكتوبر الماضي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها،</div>