"القسام" تعلن أن أحد الأسرى القتلى صديق لنتنياهو

أعلن مصدر قيادي في كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، الجمعة، أن أحد الأسرى الذين أعلن عن مقتلهم بقصف ونيران جيش الاحتلال، صديق مقرب إلى رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وقال المصدر، إن أحد الأسرى القتلى اعترف في أثناء احتجازه لدى "القسام"، أنه صديق مقرب لنتنياهو.

وعقبت "القسام" على ذلك قائلة: "نتنياهو ترك أصدقاءه يواجهون مصيرهم لوحدهم دون إنقاذهم".

وكانت كتائب "القسام"، نشرت في وقت سابق من الجمعة، مقطع فيديو يظهر عددا من أسرى الاحتلال الإسرائيلي الذين قتلتهم نيران وقصف جيشهم على قطاع غزة.

وقالت "القسام" في الفيديو، إنه على "الرغم من حرصنا على الحفاظ على حياتهم، لا زال نتنياهو يصر على قتلهم (...)، سبعتهم قتلوا بسلاح جيشكم".

وظهر في مقطع الفيديو، أسماء 7 أسرى "إسرائيليين" في غزة، قُتلوا أخيرا بنيران وقصف جيش الاحتلال، بعدما كان المتحدث باسم جيش الاحتلال وعد ذويهم سابقا باسترجاعهم أحياء.

وأضافت "القسام": "سبقَ أنْ أعلنّا أنَّ اتصالَنا قدْ انقطعَ مع مجاهدينا الذين يحرسون عدداً من أسرى العدوِّ في قطاعِنا الصادقِ، وأنَّنا نرجحُ أنَّ عدداً من الأسرى قد تم قتلُهم نتيجةَ القصفِ الصهيونيِّ".

وتابعت: "بعدَ الفحصِ والتدقيقِ خلالَ الأسابيعِ الأخيرةِ فقدْ تأكدَ لنا استشهادُ عددٍ من مجاهدينا ومقتلُ سبعةٍ من أسرى العدوِّ في القطاعِ نتيجةَ القصفِ الصهيونيِّ ومنهم: حايم جيرشون بيري (חיים פרי)، ويورام إتاك ميتزجر (יורם מצגר)، وأميرام إسرائيل كوبر (עמירם קופר).

وأوضحت كتائب "القسام"، أنها "ستعلن لاحقاً عن أسماءِ القتلى الأربعةِ الآخرين بعد التأكدِ من هوياتهم".

وأكدت أن "عددَ أسرى العدوِّ الذين تم قتلُهم نتيجةَ العملياتِ العسكريةِ لجيشِ العدوِّ في قطاعِ غزةَ قد يتجاوزُ سبعين أسيراً وقد حرصنا طيلةَ الوقتِ على الحفاظِ على حياةِ الأسرى ولكن بات واضحاً أن قيادةَ العدوِّ تتعمدُ قتلَ أسراها للتخلصِ من هذا الملف".

كما أكدت، أن "الثمنَ الذي سنأخذه مقابلَ خمسةِ أسرى أحياءَ أو عشرةِ هو نفسُ الثمنِ الذي كنّا سنأخذه مقابلَ جميعِ الأسرى لو لم تقتْلهم عملياتُ قصفِ العدوِّ".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 30 ألفا و228 شهيدا، وإصابة 71 ألفا و373 شخصا، إلى جانب نزوح أكثر من 85 بالمئة (نحو 1.9 مليون شخص) من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الصحة الفلسطينية تعلن استشهاد طفل برصاص الاحتلال شمال الخليل
مايو 26, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية (تابعة للسلطة)، الأحد، استشهاد طفل برصاص الاحتلال شمال مدينة الخليل في الضفة الغربية. وقالت الوزارة في بيان مقتضب، إن "الهيئة العامة للشؤون المدنية أبلغتها باستشهاد الطفل مجد شاهر عرامين (14 عاما) برصاص الاحتلال قرب بلدة سعير شمال مدينة الخليل في الضفة الغربية". ويصعد جيش الاحتلال من اعتداءاته على الفلسطينيين في الضفة
الأمم المتحدة: نصف سكان غزة معرضون لخطر المجاعة الوشيكة
مايو 26, 2024
حذر صندوق الأمم المتحدة للسكان، الأحد، من أن "نصف سكان قطاع غزة معرضون لخطر المجاعة الوشيكة، بينهم نحو 15 ألف امرأة حامل". وأضاف الصندوق، في تغريدة على حسابه عبر منصة "إكس"،  أن "نصف سكان قطاع غزة معرضون لخطر المجاعة الوشيكة، وهذا أمر لا يصدق، ويمكن تجنبه". وتابع: "عندما تغلق أبواب المساعدات، تفتح أبواب المجاعة". وأكد
فلسطينيو لبنان يواصلون إقامة فعاليات "إحياء النكبة" و "دعم غزة"
مايو 26, 2024
يواصل اللاجئون الفلسطينيون في لبنان، إقامة الفعاليات الوطنية إحياءً لذكرى النكبة الفلسطينية الـ76، وتنظيم الفعاليات دعماً لغزة والمقاومة، ورفضاً لاستمرار المجازر بحق أهل القطاع. حيث نظّمت "رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج- فرع لبنان"(أهلية)، بالتنسيق مع "قسم الناشئة"(مبادرة مجتمعية) في منطقة "وادي الزينة" بإقليم الخروب جنوب لبنان، اليوم الأحد، فعالية بعنوان "أجيال التحرير"، تخللها فقرات ثقافية
تظاهرات في السويد وهولندا تنديدا بعدوان الاحتلال على غزة
مايو 26, 2024
خرجت اليوم الأحد مظاهرات حاشدة في مدينتي يوتبوري ومالمو بالسويد ومدينة تيلبورخ في هولندا، تنديدا بعدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ 232 يوما. وطالب المتظاهرون بـ"إنهاء الإبادة الجماعية التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني في القطاع". كما أبدى المتظاهرون تضامنهم مع الطلاب الأميركيين والأوروبيين المشاركين في "الحملة المطالبة بإنهاء استثمارات جامعاتهم مع
المتطرف بن غفير يقتحم حي الشيخ جراح في مدينة القدس
مايو 26, 2024
اقتحم وزير أمن الاحتلال المتطرف ايتمار بن غفير، الأحد، حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، وسط حراسة أمنية مشددة. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية /وفا/، أن "اقتحام بن غفير تزامن مع اقتحام مئات المستوطنين للحي، لغرض الاحتفال بما يسمى (عيد الشعلة) العبري، الذي يتعمدون إحياءه داخل ومحيط مغارة يدّعون أن بداخلها قبر (شمعون الصديق)". وأفاد
مراسلنا: إطلاق صواريخ من جنوب لبنان باتجاه مواقع للاحتلال
مايو 26, 2024
أكّد مراسلنا إطلاق عدد من الصواريخ من جنوب لبنان باتجاه مواقع للاحتلال الإسرائيلي في الجولان المحتل، اليوم الأحد. بدوره أعلن "حزب الله" اللبناني، أنه "قصف موقع (زبدين) في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، كما استهدف مباني يستخدمها جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي بمناطق أفيفيم ومرغليوت وسنير، وأنه حقق إصابات مباشرة". كما قال إنه "قصف براجمة صواريخ مقر