"حماس": نشدُّ على الأيدي المجاهدة التي ثأرت لدماء شعبنا بعملية "حومش"

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الجمعة، إن "عملية حومش البطولية تؤكيد خيار المقاومة، ورد طبيعي على مجازر الاحتلال في غزة والضفة وتهديداته للأقصى".

وأضافت الحركة في بيان صحفي، أن "عملية حومش البطولية تؤكد إيمان شعبنا الراسخ بالمقاومة سبيلا وحيدا للرد على جرائم الاحتلال ومجازره في غزة وإجراءاته التي يهدد بها المصلين في المسجد الأقصى في شهر رمضان المبارك".

وتابعت أنها "تشدُّ على الأيدي المجاهدة التي ثأرت اليوم لدماء شعبنا النازفة على يد النازية الجديدة، وندعو أحرار شعبنا وأبطاله إلى مواصلة مسيرة الثأر والرد على جرائم الاحتلال، وطلب الحرية على درب الشهداء العظماء".

وأوضحت "حماس"، أنه "على قادة الاحتلال وداعميه أن يدركوا أن تشبُّث شعبنا بحقه ومقدساته يزيد ولا ينقص ويتعزز ولا يتراجع، مهما بلغت التضحيات ومهما ارتكب الاحتلال من جرائم ومجازر".

وتابعت: "إن أبناء شعبنا على استعداد دائم لتسديد الضربات الموجعة لقلب الكيان ومستوطنيه، وهو ما سيتعزز في شهر رمضان، شهر الجهاد والاستشهاد والانتصارات".

وفي وقت سابق من اليوم، أصيب 7 جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي بجراح، في تفجير عبوة ناسفة قرب بؤرة "حومش" الاستيطانية جنوب مدينة جنين في الضفة الغربية.

وأعلن جيش الاحتلال في بيان له، "تفجير عبوة ناسفة بمنطقة تواجدت بها قوات له قرب سيلة الظهر، قبل أن يعلن رسميا في وقت لاحق إصابة 7 من جنوده بجراح متوسطة وطفيفة".

وتأتي هذه العمليات من قبل الفلسطينيين، بعد تصعيد جيش الاحتلال من اعتداءاته عليهم في الضفة الغربية، بالتزامن مع العدوان الذي يشنه على قطاع غزة، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث يعتقل الرجال والنساء والأطفال، ويضيّق الخناق على الفلسطينيين في أعمالهم، إلى جانب استهداف من يخرجون باحتجاجات ضد العدوان على غزة بالرصاص الحي، ما أسفر عن ارتقاء مئات الشهداء.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 30 ألفا و878 شهيد، وإصابة 72 ألفا و402 شخص، إلى جانب نزوح نحو 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
3 شهداء و55 إصابة في الضفة خلال أقل من 48 ساعة
أبريل 13, 2024
أعلنت وزارة الصحة (تابعة للسلطة الفلسطينية)، مساء اليوم السبت، "استشهاد 3 فلسطينيين في الضفة الغربية، منذ فجر أمس الجمعة، ليرتفع عدد الشهداء في الضفة منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي على الضفة الغربية، في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 463 شهيدا، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 4800 آخرين. وأفادت في بيان صحفي تلقته "قدس برس"،
جيش الاحتلال يعلن وقف الأنشطة الدراسية في فلسطين المحتلة ابتداء من الليلة
أبريل 13, 2024
أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، وقف الأنشطة الدراسية في فلسطين المحتلة ابتداء من الليلة. وأضاف في بيان صحفي اليوم السبت، أن "قواتنا جاهزة للرد على أي ضربات إيرانية محتملة، وأن كل أذرع الجيش في أتم الاستعداد، وننسق مع الولايات المتحدة وشركائنا بشأن إيران". وأشار إلى أن "استيلاء إيران على سفينة الشحن اليوم عمل يهدد
بعد احتجازها سفينة تابعة للاحتلال.. هل ستجبر إيران الأمريكيين على التفاوض؟
أبريل 13, 2024
في حادثة لم تكن الأولى من نوعها، احتجز الحرس الثوري الإيراني صباح اليوم السبت سفينة شحن تابعة للاحتلال الإسرائيلي، في مضيق هرمز، إلا أن هذه الخطوة جاءت بعد التحذيرات الأمريكية المتصاعدة برد إيراني وشيك على استهداف قنصليتها في العاصمة السورية دمشق مؤخرا. ويرى المحلل السياسي مأمون أبو عامر أن "خطوة احتجاز السفينة ليست معزولة عن
عقب هجوم المستوطنين .. ناشطون يتساءلون أين أجهزة أمن السلطة!
أبريل 13, 2024
في الوقت الذي يواصل فيه مئات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال منذ أمس الجمعة هجومهم على بلدات وقرى شمال شرق مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية وجنوب مدينة نابلس، تعالت الأصوات المنتقدة لأداء السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية التي التزمت الصمت المطبق وبقي عناصرها في مقراتهم، عوضا عن الدفاع عن أبناء شعبهم وصد الهجوم الذي يشنه المستوطنون.
"حماس": على أبناء شعبنا الانتفاضة ضد الاحتلال
أبريل 13, 2024
قال رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية زاهر جبارين، إن "على أبناء شعبنا الانتفاضة ضد الاحتلال، الذي يعتبر أن الضفة الغربية قلب المشروع الصهيوني". وأضاف في تصريح صحفي اليوم السبت، أن "حكومة العدو وضعت خطة في الضفة من 3 مراحل تشمل الاستيطان والأقصى وأسرانا". وأشار إلى أن "الاحتلال يضع العديد من الحواجز في
ما هي آخر التطورات الأمنية في جنوب لبنان ؟
أبريل 13, 2024
تسيطر أجواء من التوتر على مناطق جنوب لبنان، وذلك بعد سلسلة من الهجمات لجيش الاحتلال الإسرائيلي ضد عدد من القرى والبلدات، وسط عمليات جديدة نفذها "حزب الله" اللبناني، ضد مواقع عسكرية للاحتلال عند الحدود. وقال مراسل "قدس برس" في لبنان، اليوم السبت، إنّ طائرة مُسيرة تباعة للاحتلال استهدفت جبل بلاط في جنوب لبنان بواسطة صاروخ،