صحيفة عبرية: مخاوف من أزمة دستورية في "إسرائيل" ستودي إلى انقلاب

حذرت مصادر عبرية، من أن الصراع على السلطة بين الكنيست (برلمان الاحتلال) والمحكمة العليا، سيؤدي إلى "وضع إسرائيل قريبًا في أزمة دستورية لم تعرفها من قبل، عندما يتعين على قادة الجيش والشرطة أن يقرروا من يطيعون".

وقالت صحيفة /ميكور ريشون/ العبرية، إنه خلال المقابلات الصحفية التي أجرتها في الأيام الأخيرة مع العديد من القضاة السابقين، بمن فيهم متقاعدون من المحكمة العليا؛ "حذروا من أن هذا ليس خوفًا وهميًا؛ ولكنه احتمال حقيقي، وهو قد يحدث في الأسابيع أو الشهور المقبلة".

وقال أحد القضاة، وفق الصحيفة،: "لسوء الحظ، يمكن أن يحدث هذا بالتأكيد، وأنا خائف جدًا من ذلك"،مشيراً إلى أنه من الأفضل "عدم معالجة المشكلة علنًا، فليس هناك حاجة لإضافة المزيد من الوقود إلى النار في الوقت الحالي، وآمل أن تثمر جهود التفاوض، وأن تعود الحكومة إلى رشدها ".

ويرى قاضٍ آخر، وفق المصدر ذاته: إنه "يجب على الحكومة الانصياع للمحكمة حتى لو اعتقدت أن أحكامها خاطئة، وفي حال رفضت ذلك، فلن يكون من الممكن إجبارها على الامتثال بالوسائل القانونية، وستقرر المعركة تلك الهيئات التي تمتلك السلطة، مثل الجيش والشرطة، والتي سيتعين على قادتها إجراء قرار من نوع لم يواجهوه من قبل".

وتساءل الرئيس السابق للمحكمة العليا، أهارون باراك: "ماذا سيحدث عندما يقول رئيس الوزراء، أو من يرأس السلطة التنفيذية، إن أمر المحكمة العليا ليس قانونيًا وليس هناك نية للامتثال له، جوابي: إنها "ثورة وانقلاب".

وقال: "الذين سيقررون الانقلاب هي الدبابات، فإذا أمر رئيس الأركان بإرسال الدبابات لحماية المحكمة، فإن الأمر سينتهي بطريقة واحدة، وإذا أرسل الدبابات لحماية الحكومة، فإن الأمر سينتهي بطريقة أخرى، ما الذي يبقى للقاضي أن يفعله إذا أُرسلت الدبابات لحماية الحكومة سوى الاستقالة".

وتشهد "إسرائيل" منذ أكثر من شهرين مظاهرات متصاعدة أسبوعيا للضغط على الحكومة للتراجع عن خطط تقليص صلاحيات القضاء الإسرائيلي لصالح السلطتين التشريعية والتنفيذية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الشرطة الأمريكية تقمع تظاهرة بمدينة نيويورك نددت بالعدوان على غزة
أبريل 13, 2024
قمعت الشرطة الأمريكية تجمعا لآلاف المتظاهرين في منطقة "مانهاتن" بمدينة نيويورك، والذين احتجوا على العدوان الإسرائيلي الدموي على قطاع غزة المدعوم من إدارة بايدن. وأسفر قمع الاحتجاج الذي حصل في وقت متأخر من يوم أمس الجمعة، عن اعتقالات عديدة. وقال شهود عيان إن الشرطة الأمريكية اشتبكت مع متظاهرين احتجّوا على الدعم المطلق لإدارة بايدن لإسرائيل،
البحرين…مسيرة جماهيرية دعما لغزة تحت شعار "عيدنا التحرير"
أبريل 13, 2024
نظمت جمعية "مناصرة فلسطين" والجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني مسيرة جماهيرية حاشدة تحت شعار " عيدنا التحرير "، دعما لغزة في مواجهة عدوان الاحتلال. وأشار المنظمون للمسيرة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، إلى أنه شارك فيها جمع غفير من أبناء البحرين والمقيمين، وقد "عبر المشاركون عن استنكارهم ورفضهم للعدوان الصهيوني
مقتل 3 فلسطينيين في جريمتي قتل منفصلتين بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48
أبريل 13, 2024
قتل ثلاثة شبان فلسطينيين بينهم اثنان من بلدة "عسفيا" وآخر من "كفر ياسيف" في الداخل الفلسطيني المحتل، في جريمتي إطلاق نار منفصلتين ارتكبتا بفارق زمني وجيز في ساعة متأخرة من ليل الجمعة - السبت. وأفادت مصادر محلية أنه في بلدة عسفيا في جبل الكرمل، قتل الشابان تامر عطشة، وخليل كيوف، جراء تعرضهما لجريمة إطلاق نار
الشرطة الألمانية تقتحم مكان انعقاد "مؤتمر فلسطين" وتقطع التيار الكهربائي
أبريل 13, 2024
اقتحمت الشرطة الألمانية أمس الجمعة مكان انعقاد "مؤتمر فلسطين" الذي نظمته في برلين جماعات مؤيدة لحقوق الفلسطينيين وأوقفت بثه المباشر ثم قطعت الكهرباء عن المكان. وذكر حساب المؤتمر في تغريدة على منصة "إكس": "يوم حزين للديمقراطية"، حيث أقامت الشرطة حواجز حول مكان انعقاد المؤتمر في حي "تمبلهوف" في العاصمة الألمانية برلين، ومنعت الناس من الدخول،
صحيفة أمريكية: إسرائيل تواجه خسارة الحرب لعدم وجود خطة لما بعدها
أبريل 13, 2024
قالت صحيفة أمريكية إن دولة الاحتلال "تواجه حاليا احتمال خسارة هذه الحرب مع فقدان القتال زخمه، وعدم وجود خطة متماسكة لما بعد الحرب". وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في تقرير لها "أن اجتياح قطاع غزة أصبح متعثرا مع عودة معظم الجنود الإسرائيليين إلى ديارهم، وكذلك رجوع "حماس" إلى المناطق التي أعلن الجيش الإسرائيلي تطهيرها
قوات الاحتلال تعتقل 20 عاملا من غزة في بلدة "إذنا" غرب الخليل
أبريل 13, 2024
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، نحو عشرين عاملا من قطاع غزة، خلال اقتحامها لمكان إقامتهم في بلدة "إذنا" غرب الخليل جنوبي الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن قوة من جيش الإحتلال، داهمت قاعة في البلدة، واعتقلت نحو 20 عاملا من عمال غزة الذين لم يتمكنوا من العودة الى منازلهم بعد الـ7 من تشرين الأول/أكتوبر العام