“حماس” في ذكرى “وعد بلفور”: سيبقى شعبنا متمسكاً بحقه حتى التحرير والعودة

أكدت حركة المقاومة الإسلامية ” حماس ” في الذكرى الـ 105 لـ”وعد بلفور” المشؤوم، أن الشعب الفلسطيني سيبقى متمسكا بحقوقه الوطنية مدافعا عنها، رافضا الاعتراف بالاحتلال حتى التحرير والعودة.

وقالت الحركة في بيان صحفي اليوم الأربعاء: “105 أعوام تمر اليوم على أكبر خطيئة تاريخية ارتكبت ضد الشعب الفلسطيني وأرضه التاريخية، اقترفتها يد بريطانيا فيما يسمى (وعد بلفور) المشؤوم بإقامة (وطن قومي لليهود على أرض فلسطين)، ارتكبت على إثره المجازر البشعة بحق شعبنا الأعزل، وهجّر من أرضه قسرا في المنافي”.

وأضافت: “ما زال شعبنا يعيش آثارها الكارثية إلى اليوم، والتي ستبقى شاهدة على هذا الظلم التاريخي؛ لتثبيت أخطر احتلال إحلالي مستمر في العالم، على أرضٍ كانت وستبقى فلسطينية من نهرها إلى بحرها”.

ولفتت الحركة إلى أن “الذكرى هذا العام تأتي وشعبنا الصابر المرابط في القدس والمسجد الأقصى المبارك، والضفة، والداخل المحتل، وقطاع غزة ومخيمات اللجوء والشتات، يواصل ملحمة الصمود والثبات والمقاومة، في سبيل انتزاع حقوقه وتحرير أرضه ومقدساته، ليثبت للعالم أن ذاكرته حية تأبى النسيان، رافضة كل الوعود الزائفة والاتفاقيات الباطلة، التي تحاول منح الاحتلال شرعية أو سيادة على شبر من أرضه، وأن نضاله مستمر بكل الوسائل حتى زوال الاحتلال”.

وشددت على أن “وعد بلفور وما تلاه من خطايا سياسية ومجازر إنسانية ضد شعبنا وحقوقنا وأرضنا التاريخية، واستمرار الانحياز والدعم الأمريكي للاحتلال الصهيوني، وسياسة ازدواجية المعايير التي تمارسها بعض الدول الغربية في التعامل مع حقوقنا الوطنية، هي محاولات لن تفلح في تثبيت المشروع الصهيوني على أرضنا، ولن تستطيع تغييب أو طمس قضية شعبنا العادلة، مهما طال الزمن”.

وأكدت الحركة أن “مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، هما مركز الصراع مع العدو الغاشم، الذي ما زال يمعن في خطط تهويدهما في حرب متصاعدة من أجل فرض أمر واقع عبر عمليات التدنيس والاقتحامات الاستفزازية”.

وتابعت: “لكن شعبنا المرابط في بيت المقدس وأكنافه وقف لها بالمرصاد، يضرب أروع ملاحم الصمود والتصدي لها، يسنده في ذلك شبابنا الثائرون في عموم الضفة المحتلة، وجماهير شعبنا ومقاومته الباسلة في كل الساحات، الذين تعاهدوا جميعا على بذل المهج والأرواح من أجل حمايتهما والذود عنهما حتى تحريرهما من دنس الاحتلال.

كما أكدت أن “مجازر وجرائم القتل والتهجير والإبعاد التي ارتكبها الاحتلال ضد الأرض والشعب الفلسطيني منذ ذلك الوعد المشؤوم إلى اليوم، لن تسقط بالتقادم”، مشددة على أنها “ستبقى شاهدة على إرهاب هذا الاحتلال الغاشم”.

ودعت الحركة إلى “تحرك دولي جاد وفاعل لوقفها ومحاسبة قادة الاحتلال ومرتكبيها كمجرمي حرب في المحاكم الدولية”.

وأكدت أن “حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها قسرا هو حق شرعي وقانوني ثابت، لا تراجع عنه ولا تفريط فيه أو مساومة عليه”، مجددة دعوتها إلى “حماية اللاجئين في أماكن وجودهم كافة، وتوفير الحياة الحرة الكريمة لهم في دول اللجوء، عبر تمكينهم من حقوقهم الإنسانية، حتى إنجاز تطلعاتهم في العودة إلى مدنهم وقراهم في فلسطين”.

وقالت “حماس” إن “مسؤولية إبطال كل مخلفات وعد بلفور، هي مسؤولية تاريخية متجددة، وواجب وطني وقومي وأممي تتشارك فيها الأمة قاطبة وكل الأحرار في العالم، لوضع حد لإرهاب الاحتلال وعزله ونبذه دوليا، ودعم صمود شعبنا ونضاله المشروع، وصولا إلى تحرير فلسطين والعودة إليها، وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس”.

وجددت رفضها وإدانتها لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال، داعية أصحابها إلى “التراجع عن هذا المسار الخاطئ، والوقوف مع شعبنا ونضاله المشروع في الدفاع عن أرضه ومقدساته، فالرهان على العدو رهان خاسرٌ، لأنه قائمٌ على باطل، والاحتلال إلى زوال”.

ودعت الحركة الشعب الفلسطيني في كل أماكن وجوده إلى “مواصلة مسيرته النضالية بكل الوسائل، تمسكا بأرضه وحقوقه ومقدساته وهويته الوطنية”، داعية “أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم، إلى مزيد من التضامن والدعم والتأييد لقضية شعبنا العادلة في تحرير الأرض وتقرير المصير”.

وشددت الحركة على أن “شعبنا سيمضي بكل عزيمة وإصرار في مشروعه النضالي، موحدا صفا واحدا كالبنيان المرصوص، متسلحا بإيمانه العميق وعدالة قضيته، ملتحما مع مقاومته الباسلة، مشتبكا مع العدو في كل الساحات، معتزا ومتواصلا مع عمقه الاستراتيجي في الأمة، مؤمنا بوعد الله القريب بالنصر وتحرير الأرض والمسرى والأسرى”.

وترحمت الحركة على شهداء شعبنا الأبرار الذين رووا بدمائهم الطاهرة ثرى الوطن العزيز، متوجهة بتحية الفخر والوفاء لأسرانا الأحرار وأسيراتنا الماجدات في سجون العدو، متمنية الشفاء العاجل لجرحانا الأبطال.

ويُحيي الفلسطينيون في جميع أماكن تواجدهم، اليوم الأربعاء، بالفعاليات الاحتجاجية والتوعوية، الذكرى السنوية الـ105 لصدور “وعد بلفور” الذي منحت بريطانيا بموجبه أرض فلسطين “التي لا تملكها”، للحركة الصهيونية “التي لا تستحقّها”، لإقامة “وطن قومي لهم”.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: السلطة الفلسطينية أحبطت عمليات نوعية ضد الاحتلال شمال الضفة
نوفمبر 27, 2022
أكد إعلام عبري أن الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، أحبطت تنفيذ خلايا مقاومة عمليات نوعية ضد أهداف إسرائيلية، بعد عثورها على عبوات ناسفة مجهزة للتفجير. وكشفت القناة /11/ العبرية، مساء اليوم الأحد، أن “الأجهزة الأمنية الفلسطينية عثرت على عبوات ناسفة كبيرة الحجم، في مدينتي طوباس وجنين (شمال الضفة)، كانت مخصصة لتنفيذ عمليات تفجيرية في إسرائيل”.
الاحتلال يمنع أسيرا محررا من التواصل مع 11 مقدسيا لـ4 أشهر
نوفمبر 27, 2022
قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن سلطات الاحتلال أصدرت اليوم الأحد، قرارا عسكريا جائرا بحق الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة. وأوضحت المصادر لـ”قدس برس”، أن القرار يمنع الجعبة من التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع 11 مواطنا مقدسيا لغاية 26 آذار/مارس القادم، وجلهم من الأسرى المحررين، الذين سبق لهم أن اعتقلوا بسبب نشاطهم الديني والاجتماعي
إعلام عبري: خلل تقني يوقف حركة القطارات في “إسرائيل”
نوفمبر 26, 2022
أكدت وسائل إعلام عبرية، توقف حركة القطارات في فلسطين المحتلة مساء اليوم السبت، بسبب خلل تقني، لم تحدد مركزه بعد. وذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية، أنّ حركة القطارات توقفت بسبب خلل غير معتاد في حاسوب الإشارات المركزي. وقالت القناة /12/ العبرية، إنّه تم إلغاء جميع الرحلات المخطط لها في قطار “إسرائيل”، حتى الساعة 9 من مساء
مقتل مستوطن ثانٍ متأثراً بجروحه في عملية القدس التفجيرية
نوفمبر 26, 2022
ارتفع عدد قتلى عملية القدس التفجيرية إلى اثنين، بعد الإعلان رسميا، مساء اليوم السبت عن مقتل إسرائيلي آخر، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في تفجيرات الأربعاء الماضي. وبحسب موقع /واي نت/ العبري، فإن القتيل “يبلغ من العمر (50 عاما) وهو المستوطن تيدسا تشوما من أصول إثيوبية”. وقُتل الأربعاء الماضي، مستوطن إسرائيلي، وأصيب 19 آخرون بجروح
رئيس استخبارات الاحتلال السابق يتوقع انتفاضة ثالثة “لا مثيل لها”
نوفمبر 26, 2022
توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن “تواجه إسرائيل خطر اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، لم يسبق لها مثيل”. وقال هايمان، في تحليل نشره موقع /قناة 12/ العبرية، اليوم السبت، إنّ “إسرائيل تقف أمام مجموعة من الظروف، التي تزيد من فرص اندلاع هذه الانتفاضة”. وحذر من أنّ شنّ “حملة عسكرية في الضفة
صحيفة عبرية تكشف عن استعدادات إسرائيلية للتصعيد في الضفة الغربية
نوفمبر 24, 2022
كشفت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية، مساء اليوم الخميس، عن استعدادات تقوم بها وزارة جيش الاحتلال لتصعيد واسع النطاق في الضفة الغربية. وأوضحت الصحيفة، أن وزارة الجيش أعلنت عن نيتها شراء  50 عربة مصفحة بشكل عاجل، لاستخدامها في الضفة الغربية. وأشارت إلى أن صفقة شراء العربات المصفحة ستكون بعشرات الملايين من الشواكل، لافتة أن ذلك يأتي