مستوطنون يخططون لاقتحام مستوطنة "أفيتار" "المخلاة" السبت المقبل

كشفت وسائل إعلام عبرية، عن مخطط للمستوطنين لاقتحام مستوطنة "افيتار" المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين في جبل "صبيح" في بلدة "بيتا" جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية الصادرة اليوم الثلاثاء: "إن المستوطنين المنتمين لحركة "ناحالا" الاستيطانية، يعتزمون اقتحام المستوطنة التي أغلقتها قوات الاحتلال، والبقاء هناك من بداية يوم السبت القادم وحتى نهايته.

وأشارت إلى أن  هذه ستكون هي المرة الأولى التي يبقى فيها المستوطنون هناك طيلة يوم كامل منذ إخلاء البؤرة الاستيطانية قبل نحو عامين.

ووفق الصحيفة، تجري هذه الأيام محادثات بين المستوطنين وجيش الاحتلال، من أجل الحصول على إذن بالبقاء في البؤرة الاستيطانية خلال يوم السبت. ولفتت لوجود تخوف باندلاع مواجهات مع الفلسطينيين من القرى المجاورة، كما أن هناك مخاوف من أنه في نهاية يوم السبت، لن يوافق المستوطنون أو بعضهم على العودة، بل سيبقون في المستوطنة.

ونوهت الصحيفة إلى أن جيش الاحتلال يفرض طوقا على منطقة بؤرة "أفيتار" الاستيطانية غير الشرعية، ويتواجد الجنود بشكل دائم على مدخل المستوطنة، ويمنعون دخول المكان.

 وأشارت إلى أنه بعد إخلاء المستوطنة، تشهد منطقة المستوطنة مواجهات بين قوات الجيش والمواطنين الفلسطينيين الذين يطالبون باستعادة أراضيهم.

يذكر أن جيش الاحتلال قام بإخلاء بؤرة "افيتار" مؤقتا في بداية شهر تموز/يوليو 2021، بموجب اتفاقية موقعة بين وزير الجيش، آنذاك، بيني غانتس، والمستوطنين في البؤرة، على أن يتم فحص ملكية الأرض، وهو ما رفضه أهالي بلدة "بيتا" والفلسطينيون أصحاب الأرض آنذاك، وأكدوا ملكيتهم الخاصة لها.

وفي نيسان/ابريل الماضي، نظم مئات المستوطنين، بمشاركة 20 من نواب برلمان الاحتلال "الكنيست" و7 وزراء في حكومة الاحتلال اليمينية، مسيرة ضخمة نحو البؤرة الاستيطانية، في رسالة واضحة لترسيخ الاستيطان فيها وشرعنته مجددا.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس" ترحب بإعلان جمهورية أرمينيا الاعتراف رسميا بدولة فلسطين
يونيو 21, 2024
رحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بإعلان جمهورية أرمينيا الاعتراف رسمياً بدولة فلسطين. واعتبرت الحركة الاعتراف الأرميني بالدولة الفلسطينية "خطوةً إضافية ومهمة على طريق تثبيت الاعتراف الدولي بحقوق شعبنا، وتطلعاته في إنهاء الاحتلال الصهيوني النازي لأرضه، وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس".  وجددت دعوتها "لدول العالم إلى اتخاذ خطواتٍ مماثلة بما يدعم نضال شعبنا
مجلة أمريكية: "حماس" تنتصر بغزة و 80‎% من أنفاقها صالحة للعمل
يونيو 21, 2024
أكدت وسائل إعلام أمريكية إن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تنتصر على إسرائيل في الحرب التي تشنها على قطاع غزة. وقالت مجلة "فورين أفيرز" الأمريكيةإن "حماس" تنتصر في غزة، وأن 80% من شبكة الأنفاق التابعة لها صالحة للعمل.  وأشارت المجلة إلى أنّ "حماس لم تُـهَزَم بعد، ولا هي على وشك الهزيمة، كما أنّ البيئة الفلسطينية الحاضنة
استطلاع رأي: 42‎% من الإسرائيليين يفضلون غانتس كرئيس للحكومة مقابل 35‎% لنتنياهو
يونيو 21, 2024
أظهر استطلاع للرأي في دولة الاحتلال، اليوم الجمعة، تقدم زعيم حزب "الوحدة الوطنية" المعارض بيني غانتس على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لمنصب رئاسة الوزراء لو جرت انتخابات اليوم. ووفق الاستطلاع الذي نشرته صحيفة /معاريف/ العبرية، قال 42 بالمئة من الإسرائيليين إنهم يفضلون غانتس في رئاسة الحكومة لو جرت الانتخابات اليوم مقابل 35 بالمئة لنتنياهو. فيما
ما هي تفاصيل مقتل جنديين إسرائيليين وجرح 8 آخرين بنيران المقاومة بمحور "نتساريم" بغزة؟
يونيو 21, 2024
كشفت صحيفة /معاريف/ العبرية تفاصيل كمين محور "نتساريم" الذي نفذته المقاومة الفلسطينية بغزة ضد لواء إسرائيلي، وقتلت خلاله جنديين وإصابة ثمانية آخرين بجروح. وقالت الصحيفة إن "المقاومة كشفت وحدة لواء (ألكسندروني)، التي كانت تتحرك سيرًا على الأقدام بعد ظهر الأمس على طول محور ممر نتساريم، على مسافة قصيرة نسبيًا من خلال كمين اعده مقاتلو حماس  الذين
محلل سياسي: إحراق معبر رفح محاولة إسرائيلية لاستباق أي حلول وفرض أمر واقع
يونيو 21, 2024
اعتبر محلل سياسي أردني، أن إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي إحراق معبر رفح البري بين مصر وقطاع غزة، وشق طريق جديد بين معبري كرم أبو سالم ورفح، هي محاولة لتسجيل نصر مسبق، والقفز على أي حلول سياسية يتم مناقشتها في أي صفقة لوقف إطلاق النار، أو مرحلة ما بعد إنتهاء الحرب. وحذر حازم عيّاد الباحث والمختص
أرمينيا تعلن الاعتراف بالدولة الفلسطينية
يونيو 21, 2024
أعلنت وزارة الخارجية الأرمينية، اليوم الجمعة، الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وذلك عبر بيان على موقعها الإلكتروني، أكدت فيه أن "يريفان تعلن اعترافها بالدولة الفلسطينية". وذكرت الخارجية الأرمنية في بيانها: "إن الوضع الإنساني الكارثي في ​​غزة والصراع العسكري المستمر هو إحدى القضايا الأساسية على الأجندة السياسية الدولية التي تتطلب الحل". وأضافت: "ترفض جمهورية أرمينيا رفضا قاطعا استهداف