إعلام عبري : قوات الجيش تواصل مطاردة منفذ عملية "حوارة"

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن جيش الاحتلال وجهاز الأمن العام (الشاباك)، يواصلون ملاحقة منفذ عملية  إطلاق النار داخل مغسلة في بلدة "حوارة" جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، أمس السبت، والتي أسفرت عن مقتل مستوطنين.

وقالت هيئة البث العامة /كان/ العبرية: إن "قوات الجيش أوقفت صاحب المغسلة وعدة فلسطينيين كانوا في المكان على ذمة التحقيق، كما اقتحمت عدة قرى فلسطينية واعتقلت عدة أشخاص".

وأشارت إلى أن جيش الاحتلال، عزز قواته في الضفة الغربية المحتلة، تحسباً لعمليات فدائية فلسطينية وأعمال الأخذ بالثأر من قبل مستوطنين، لافتة إلى أن جنود من لواء جفعاتي، و15 فرقة من قوات حرس الحدود، تشارك في محاولة القبض على  منفذ عملية إطلاق النار .

وأوضحت أن تقديرات الأمن الإسرائيلي تشير إلى أن منفذ العملية انسحب بالفعل في الساعة الأولى من تنفيذه للعملية

وأضافت أن "الشاباك" والجيش يحاولان تتبع مسار العملية، للتحقق مما إذا كانت هناك علاقة بترتيباتهم خلال النهار في المنطقة أو ما إذا كان الهجوم نتاج لحظة من قبل مسلح فلسطيني، تعرف على اثنين من المستوطنين اليهود وقتلهم في مغسلة السيارات.

 وقال مصدر أمني إسرائيلي: إن "هناك عشرات الإنذارات لهجمات في المنطقة وعلى الجميع أن يأخذ في الحسبان أن الفترة ليست هادئة على الإطلاق.

وأضاف كان هناك شعور مؤخرا بأن الهجمات آخذة في الزوال ، لكن حقيقة عدم وقوع إصابات لا تعني أنه لا يوجد عمليات. أما هجوم أمس في "حوارة"، فيقول المصدر إنه "لم يكن هناك إنذار محدد لهذه المنطقة، لكن كانت هناك تنبيهات كثيرة لهجمات".

ونقلت عن  مصادر في الأجهزة الأَمنية الفلسطينية قولها: إن إيران "مسؤولة عن جزء مما يجري في الضفة الغربية".

وزعمت هذه المصادر أن إيران "تتعاون مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي من أَجل زعزعة الاستقرار الأمني هناك، وأنها وضعت نصب أعينها هدف تحسين القدرات العسكرية للفصائل في الضفة الغربية وليس فقط في قطاعِ غزة، فيما أعرب مسؤولون في رام الله عن خشيتهم من أنْ يستغل الوزيران سموتريش وبن غفير هجوم "حوارة" للإضرار بالسلطة الفلسطينية وتسريع انهيارها".

وقتل السبت، مستوطنان في  بلدة "حوارة"، بعملية إطلاق نار نفذها مقاوم فلسطيني بمسدس من مسافة صفر، ونجح في الانسحاب من المكان.  

ومنذ بداية العام قتل 33 مستوطنا وجنديا إسرائيليا في عمليات طعن ودهس وإطلاق نار في الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 48.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
السلطة الفلسطينية تطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية
أبريل 22, 2024
أعلن المندوب الدائم للسلطة الفلسطينية لدى جامعة الدول العربية مهند العكلوك، أنه تقدم بطلب "عقد دورة غير عادية لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين في أقرب وقت ممكن". وقال السفير العكلوك في تصريح نقلته وكالة /وفا/ الرسمية، إن "طلب هذا الاجتماع يأتي في ضوء استمرار جريمة الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وتصاعد
مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 8424 فلسطينيا منذ الـ 7 من أكتوبر الماضي
أبريل 22, 2024
قالت مؤسسات حقوقية متخصصة في شؤون الأسرى الفلسطينيين، إن حصيلة حملات الاعتقال بعد السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي حتى تاريخ اليوم الاثنين، بلغت أكثر من 8 آلاف و 425 أسيرا من الضفة الغربية والقدس المحتلين. وأوضحت مؤسسات الأسرى (هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان)، في بيان مشترك، اليوم
تقرير: انتقادات لقرارات عباس بتعيين مسؤولين سابقين في مناصب جديدة
أبريل 22, 2024
أثارت القرارات الأخيرة التي اتخذها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بإعادة تعيين وزراء سابقين في مناصب جديدة، استياءً لدى الشارع الفلسطيني، الذي رأى أن عباس والفريق المحيط به منعزلون عن محيطهم. وحظيت تلك الخطوة بانتقادات كبيرة، حيث وصفها ناشطون بأنها ترضية لوزراء الحكومة السابقة لافتين إلى أن "لدى السلطة عشرات المؤسسات شبه الوزارية، هدفها إرضاء
الكويت... سفينة إغاثية ثالثة إلى غزة بكلفة 4 ملايين دولار
أبريل 22, 2024
قالت "الجمعية الكويتية للإغاثة" (أهلية)، إنها وقعت عقدا، هو الثالث من نوعه، مع "هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان التركية - IHH" (شبه حكومية)، بقيمة 4 ملايين دولار أمريكي، لتسيير سفينة إلى غزة، لدعم وإغاثة أهل القطاع المتضررين من عدوان الاحتلال الإسرائيلي. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية /كونا/، اليوم الاثنين، عن رئيس مجلس إدارة "الكويتية للإغاثة"
صحيفة عبرية تحذر من خسارة دور قطر في الوساطة بين دولة الاحتلال و"حماس"
أبريل 22, 2024
حذرت وسائل إعلام إسرائيلية من خسارة دور قطر كوسيط بين إسرائيل وحركة حماس، على ضوء إعلان الدوحة أنها بصدد إعادة تقييم دورها في الوساطة. وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية، إن تنفيذ قطر لتحذيرها، من شأنه توجيه ضربة خطيرة للمفاوضات وفرص إطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين، وذلك "ليس فقط لأن الدوحة تتمتع بنفوذ كبير على حماس، بل لأنها
الصحة بغزة: (54) شهيدا خلال 24 ساعة وارتفاع حصيلة العدوان إلى (34,151) شهيدا
أبريل 22, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الاسرائيلي ارتكب " ست مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات (54) شهيدا و (104) إصابات خلال الـ 24 ساعة الماضية. وأفادت الوزارة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، بارتفاع "حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى (34٫151) شهيدا و (77٫084) إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.