"قدس برس" تتحدث إلى عائلة منفذ عملية "حوارة"

جيش الاحتلال اقتحم منزلهم وأخذ قياساته استعدادا لهدمه

قال الفلسطيني عيسى بني فضل من بلدة "عقربا" جنوبي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، إن ضباطا في جيش الاحتلال الإسرائيلي أبلغوه، اليوم الخميس، أن نجله أسامة (20 عاما) مطلوب للاعتقال أو القتل بتهمة تنفيذه عملية إطلاق النار التي أسفرت عن قتل مستوطنين اثنين، السبت الماضي، في بلدة "حوارة" قرب نابلس.

وقال الأب في اتصال هاتفي مع "قدس برس" إنه فوجئ فجر اليوم بالعشرات من جنود الاحتلال يداهمون منزله، ويخضعون كامل أفراد العائلة لتحقيق ميداني، والسؤال تركز عن مكان ابنهم أسامة.

وتابع "قلت لهم إنه خرج قبل عدة أيام للعمل ولم يعد، فقال لي ضابط كبير في جيش الاحتلال، إن ابني هو منفذ عملية حواره، وأعطاني فرصة حتى مساء الأحد المقبل لإقناعه بتسليم نفسه، وإلا سيتم اغتياله".

وأوضح أن "الجنود كانوا قساة جدا، وتعاملوا بعنف وفظاظة مع العائلة، التي تقطن في بناية مكونة من ثلاث طبقات، حيث يسكن ابناه المتزوجان في الأول والثالث، فيما يسكن أسامة مع والديه في الطابق الثاني".

وأشار إلى أن جنود الاحتلال عملوا على أخذ قياسات الطابق الثاني، ووضعوا علامات على جدرانه، وأبلغوه بنيتهم لاحقا هدمه أو تفجيره، عقابا لهم على ما قام به ابنهم.

وقال بني فضل، إن "أسامة طالب هندسة أنهى السنة الثانية في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس، وبعد أيام يجب أن يكون على مقاعد الدراسة في عامه الثالث، ولم يسبق له أن اعتقل لدى الاحتلال الإسرائيلي أو السلطة الفلسطينية، ولا نعلم له أي نشاطات أو توجهات سياسية".

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت زوج شقيقة أسامة، وهو الطبيب شهيد معلا من بلدة "بيتا" المجاورة قبل أيام، كما تعرض الأب وابنه الكبير محمد للاعتقال، وتم الإفراج عنهما في اليوم ذاته.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
ثاني سفينة إغاثة كويتية تبحر دعما لغزة
أبريل 12, 2024
أبحرت، اليوم الجمعة، سفينة محملة بالمساعدات الإغاثية والإنسانية الكويتية من ميناء مرسين التركي باتجاه ميناء العريش المصري، تمهيدًا لدخولها إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري. وقال نائب المدير العام للجمعية الكويتية للإغاثة عمر الثويني، إن السفينة أبحرت وعلى متنها حوالي 980 طن من مختلف المواد الإغاثية الرئيسية والضرورية وفي مقدمتها الغذاء والإيواء. وأضاف الثويني
"حزب الله" يعلن قصف مرابض مدفعية إسرائيلية بعشرات الصواريخ
أبريل 12, 2024
أعلن "حزب الله" اللبناني، اليوم الجمعة، قصف مرابض ‏مدفعية إسرائيلية في شمال فلسطين المحتلة، بعشرات صواريخ الكاتيوشا. وقال "حزب الله"، في بيان، إن عناصره "قصفوا مرابض ‏مدفعية العدو في الزاعورة بعشرات صواريخ الكاتيوشا، ردا على اعتداءاته على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل المدنية وأخرها على بلدتي الطيبة وعيتا الشعب". وفي السياق، أفادت وكالة الإعلام اللبنانية الرسمية،
شهيد وإصابات وإحراق عشرات المنازل والمركبات في هجوم للمستوطنين على قرية "المغير"
أبريل 12, 2024
استشهد فلسطيني، وأصيب 18 آخرون بالرصاص الحي، اليوم الجمعة، في هجوم واسع للمستوطنين المسلحين والمحميين بقوات الاحتلال الإسرائيلي على بلدة المغير شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية. وقالت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية، في بيان، إن "شهيدا من قرية المغير وصل إلى مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله"، بينما قالت جمعية الهلال الأحمر
"حماس": قصف مخيم النصيرات حلقة جديدة من حرب الإبادة الإسرائيلية ضد شعبنا
أبريل 12, 2024
نددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الجمعة، بالعملية العسكرية الإسرائيلية بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة، واصفة إياها بـ"حلقة جديدة من حلقات حرب الإبادة الصهيونية ضد شعبنا الفلسطيني". وأمس الخميس، أعلن الجيش الإسرائيلي إطلاق عملية عسكرية "مباغتة" وسط قطاع غزة. وقالت "حماس" في بيان: إن "القصف المكثّف على الأحياء السكنية في مخيم النصيرات، والذي يأتي ضمن
"عيدنا بانتصار المقاومة".. مسيرة في عمّان دعما لغزة
أبريل 12, 2024
شارك مئات الأردنيين، اليوم الجمعة، بمسيرة وسط العاصمة عمّان، تضامنا مع قطاع غزة الذي يتعرض لحرب إسرائيلية منذ أشهر، ودعمًا للمقاومة، بالتزامن مع ثالث أيام عيد الفطر. وأقيمت المسيرة، من أمام المسجد الحسيني بالعاصمة، وصولاً إلى ساحة النخيل على بعد 1 كيلومتر منه، تحت شعار "عيدنا بانتصار المقاومة"، بدعوة من الملتقى الوطني لدعم المقاومة (نقابي
أمير قطر يعزي هنية في استشهاد أبنائه وأحفاده في غزة
أبريل 12, 2024
قالت حركة "حماس"، إن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قدم تعازيه لرئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، في استشهاد عدد من أبنائه وأحفاده، جراء هجوم إسرائيلي استهدفهم في قطاع غزة. وقالت "حماس" في بيان اليوم الجمعة، إن هنية تلقى اتصالا هاتفيا من أمير دولة قطر، حيث "قدم التعازي باستشهاد ثلة من أولاده