“حماس” تعلن تنظيم مهرجان مركزي في ذكرى انطلاقتها

أعلن الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، حازم قاسم، اليوم الأربعاء، أن الحركة ستنظم مهرجانًا جماهيريًا مركزيًا في مدينة غزة، لإحياء ذكرى انطلاقتها الـ35 (14 كانون الأول/ديسمبر 1987).

وقال قاسم، في تصريح مكتوب تلقته “قدس برس”، إن “المهرجان سيشمل كلمة مركزية للحركة، للتأكيد على مواقفها المختلفة، بالإضافة لمجموعة من الفقرات الجديدة”.

وأردف أن “المهرجان سيؤكد على مركزية قضية القدس، والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، وخطورة الأوضاع التي يمر بها المسجد الأقصى”.

وأشار الناطق باسم “حماس” إلى أن مهرجانها المركزي “سيؤكد دعم وإسناد انتفاضة أهلنا في الضفة الغربية الثائرة، والنضال المشروع لأهلنا في الداخل المحتل، وحق شعبنا في الشتات بالعودة إلى أرضهم التي هُجروا منها”.

وحركة المقاومة الإسلامية “حماس” هي حركة إسلامية وطنية، تنادي بتحرير فلسطين من البحر إلى النهر، وتهدف إلى استرداد أرض فلسطين التي تعتبرها الوطن التاريخي القومي للفلسطينيين بعاصمته القدس.

وانطلقت حركة “حماس” في الـ14 من كانون الأول/ديسمبر 1987، بعد اجتماع عقده الشيح أحمد ياسين (استشهد بقصف صاروخي إسرائيلي له في 22 آذار/مارس 2004) مع عدد من قادة الحركة في منزله، للانطلاق ومواكبة انتفاضة الحجارة في أسبوعها الأول، لتجري صياغة البيان الأول لـ”حماس” باسم “حركة المقاومة الإسلامية”، وتوزيعه.

وانتشر نفوذ الحركة بشكل كبير، بعد انخراطها القوي في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة.

وتمكنت “حماس” عام 2006 من الفوز بغالبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان)، لكن سلطات الاحتلال، والولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، رفضوا الاعتراف بنتائج الانتخابات، كما رفضت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” وبقية الفصائل المشاركة في الحكومة التي شكلتها “حماس”، برئاسة إسماعيل هنية، بدعوى “عدم الاتفاق على البرنامج السياسي”.

ويفرض الاحتلال الإسرائيلي حصارًا مشددًا على قطاع غزة منذ ذلك التاريخ (2006)، وشدّده في منتصف حزيران/يونيو 2007، عقب سيطرة الحركة على قطاع غزة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: السلطة الفلسطينية أحبطت عمليات نوعية ضد الاحتلال شمال الضفة
نوفمبر 27, 2022
أكد إعلام عبري أن الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، أحبطت تنفيذ خلايا مقاومة عمليات نوعية ضد أهداف إسرائيلية، بعد عثورها على عبوات ناسفة مجهزة للتفجير. وكشفت القناة /11/ العبرية، مساء اليوم الأحد، أن “الأجهزة الأمنية الفلسطينية عثرت على عبوات ناسفة كبيرة الحجم، في مدينتي طوباس وجنين (شمال الضفة)، كانت مخصصة لتنفيذ عمليات تفجيرية في إسرائيل”.
الاحتلال يمنع أسيرا محررا من التواصل مع 11 مقدسيا لـ4 أشهر
نوفمبر 27, 2022
قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن سلطات الاحتلال أصدرت اليوم الأحد، قرارا عسكريا جائرا بحق الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة. وأوضحت المصادر لـ”قدس برس”، أن القرار يمنع الجعبة من التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع 11 مواطنا مقدسيا لغاية 26 آذار/مارس القادم، وجلهم من الأسرى المحررين، الذين سبق لهم أن اعتقلوا بسبب نشاطهم الديني والاجتماعي
إعلام عبري: خلل تقني يوقف حركة القطارات في “إسرائيل”
نوفمبر 26, 2022
أكدت وسائل إعلام عبرية، توقف حركة القطارات في فلسطين المحتلة مساء اليوم السبت، بسبب خلل تقني، لم تحدد مركزه بعد. وذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية، أنّ حركة القطارات توقفت بسبب خلل غير معتاد في حاسوب الإشارات المركزي. وقالت القناة /12/ العبرية، إنّه تم إلغاء جميع الرحلات المخطط لها في قطار “إسرائيل”، حتى الساعة 9 من مساء
مقتل مستوطن ثانٍ متأثراً بجروحه في عملية القدس التفجيرية
نوفمبر 26, 2022
ارتفع عدد قتلى عملية القدس التفجيرية إلى اثنين، بعد الإعلان رسميا، مساء اليوم السبت عن مقتل إسرائيلي آخر، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في تفجيرات الأربعاء الماضي. وبحسب موقع /واي نت/ العبري، فإن القتيل “يبلغ من العمر (50 عاما) وهو المستوطن تيدسا تشوما من أصول إثيوبية”. وقُتل الأربعاء الماضي، مستوطن إسرائيلي، وأصيب 19 آخرون بجروح
رئيس استخبارات الاحتلال السابق يتوقع انتفاضة ثالثة “لا مثيل لها”
نوفمبر 26, 2022
توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن “تواجه إسرائيل خطر اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، لم يسبق لها مثيل”. وقال هايمان، في تحليل نشره موقع /قناة 12/ العبرية، اليوم السبت، إنّ “إسرائيل تقف أمام مجموعة من الظروف، التي تزيد من فرص اندلاع هذه الانتفاضة”. وحذر من أنّ شنّ “حملة عسكرية في الضفة
صحيفة عبرية تكشف عن استعدادات إسرائيلية للتصعيد في الضفة الغربية
نوفمبر 24, 2022
كشفت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية، مساء اليوم الخميس، عن استعدادات تقوم بها وزارة جيش الاحتلال لتصعيد واسع النطاق في الضفة الغربية. وأوضحت الصحيفة، أن وزارة الجيش أعلنت عن نيتها شراء  50 عربة مصفحة بشكل عاجل، لاستخدامها في الضفة الغربية. وأشارت إلى أن صفقة شراء العربات المصفحة ستكون بعشرات الملايين من الشواكل، لافتة أن ذلك يأتي