"الجهاد الإسلامي" تعلن اعتقال السلطة الفلسطينية لاثنين من قياديها و"حماس" تدين

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اعتقال أجهزة أمن السلطة الفلسطينية قيادات حركة "الجهاد الإسلامي" في بلدة "علار" بطولكرم شمال الضفة الغربية، وهما القيادي في الحركة نظير نصار (55 عاما)، ومحمد نوباني (43 عاما)، بعد مداهمة مجموعة من المنازل وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

واعتبرت "حماس" في تصريح صحفي، اليوم الخميس، "هذا السلوك جريمة، وإمعانا في الخروج عن القيم والأعراف الوطنية، واستهتارا بتضحيات أبناء شعبنا الفلسطيني".

واستهجنت الحركة "هذا السلوك، الذي تزامن مع اقتحام واسع لجيش الاحتلال الصهيوني لمخيم طولكرم، تصدّى له مقاومونا الأبطال بكل صلابة؛ فإننا ندعو السلطة وقيادتها إلى التوقُّف عن سياسة صمّ الآذان عن كل النداءات الوطنية الداعية إلى الكفّ عن العبث بالسلم الأهلي، وإنهاء ظواهر الاعتقال السياسي والتضييق على المقاومين كافة".

ودعت "حماس" من وصفتهم "جميع القوى والمؤسسات الحقوقية للتحرّك الفوري لوضع حدّ لهذه الانتهاكات للحالة الوطنية، ولسلوك بعض المتنفّذين في أجهزة أمن السلطة".

وقالت حركة "الجهاد الإسلامي" في وقت سابق اليوم الخميس، إن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، اعتقلت اثنين من قياديها في الضفة الغربية، "بعد مداهمة منزليهما وتخريب ممتلكاتهما، حيث تواصل حملتها المسعورة بحق قيادات وكوادر الحركة وتواصل احتجاز عدد منهم دون الكشف عن مصيرهم أو الإفراج عنهم" بحسب بيان "الجهاد الإسلامي".

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة