لندن..أكثر من 200 ألف متظاهر ينددون بالحرب على غزة

شارك أكثر من 200 ألف متظاهر في شوارع لندن والشوارع المحيطة بمقر الحكومة البريطانية، اليوم السبت، في مسيرة دعم فلسطين والتي تحولت لبحر من الأعلام الفلسطينية.

وطالب المشاركون في المظاهرة بـ"وقف الحرب على غزة وحمّلوا الحكومة البريطانية المسؤولية بسبب مشاركتها في الحرب على غزة".

ونظم التظاهرة كل من "المنتدى الفلسطيني في بريطانيا (مؤسسة أهلية)، وحملة التضامن مع فلسطين في بريطانيا، وجمعية أصدقاء الأقصى، والرابطة الإسلامية في بريطانيا، وتحالف أوقفوا الحرب".

وقال رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، زاهر بيراوي، إن "هذا العدد الهائل من المتظاهرين في لندن يرسل رسالة قوية ضد جرائم الاحتلال في غزة، وضد سياسة ومواقف الحكومة البريطانية ولكل السياسيين والأحزاب البريطانية التي تتسابق لتبرير هذه الجرائم المخالفة للقانون الدولي".

وأضاف بيراوي أن "مسيرة اليوم التي تحولت إلى طوفان بشري وأمواج من حملة العلم الفلسطيني في شوارع لندن، عبرت بشكل قاطع أن محاولات الحكومة البريطانية وصانعي سياستها الاستعمارية، تخويف المجتمع البريطاني من حمل العلم الفلسطيني والهتاف بالحرية لفلسطين قد فشلت فشلا ذريعا".

وأكد أن "مطالب وزيرة الداخلية ببساطة تتعارض مع القانون ومع الحق الأساسي بحرية التعبير للمواطنين الذين عبروا اليوم عن رفضهم لموقف حكومتهم الداعم للاحتلال والمبرر لقتل أطفال فلسطين ولجرائم الحرب والإبادة الجماعية التي تنفذها دولة الاحتلال بحق الفلسطينيين في غزة".

وأضاف أن "العلم الفلسطيني هو رمز للأمل والتحرير والسلام، وأن جرائم سلطات الاحتلال، في غزة و في الضفة الغربية، من خلال ممارسة نظام الفصل العنصري و قتل المدنيين الأبرياء هي جرائم حرب".

بدوره دعا السفير الفلسطيني في بريطانيا، حسام زملط، في كلمته أمام المشاركين إلى "دعم فلسطين والتحدث علناً عن ما ترتكبه قوات الاحتلال من جرائم في فلسطين".

من جهته شكر مدير حملة التضامن مع فلسطين في بريطانيا، بن جمال، المشاركين على "تضامنهم من أجل فلسطين ودعا لمظاهرة أخرى الأسبوع القادم".

وشهدت عدة مدن عربية وإسلامية يوم أمس الجمعة مظاهرات ووقفات احتجاجية داعمة للمقاومة الفلسطينية في غزة، ومنددة بالعدوان الذي تشنه قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة منذ أكثر من أسبوع.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
ما الذي دفع الاحتلال لتوسيع رقعة القصف على الأراضي اللبنانية؟
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أكد الكاتب والمحلل السياسي، أحمد الحاج، أن "توسيع الجيش الصهيوني للقصف على الأراضي اللبنانية جغرافياً هو أمر متوقّع، نتيجة عدة عوامل يمر بها الكيان الصهيوني". وأضاف الحاج في حديث خاص لـ"قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن"من أبرز العوامل التي ساهمت في توسيع دائرة استهدافات العدو على الأراضي اللبنانية هو فشل مساعي المبعوثين الدوليين للتوصل إلى صفقة</div>
إنزال جوي أردني مصري إماراتي فرنسي للمساعدات على غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، الثلاثاء، عن "تنفيذ 3 طائرات تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني إلى جانب 3 طائرات فرنسية وإماراتية ومصرية، إنزالا جويا لتقديم المساعدات الإغاثية والغذائية إلى أهالي قطاع غزة". وقالت القوات المسلحة في بيان، إن "الملك عبد الله الثاني شارك في عمليات الإنزال الجو، تأكيدا لاستمرار الأردن في الوقوف إلى جانب</div>
"الأونروا": التعليم حق آخر حُرم منه أطفال غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، الثلاثاء، إن "التعليم حق آخر حرم منه أطفال غزة". وأضافت "الأونروا" في بيان لها، أنه "منذ بداية الحرب تعرضت 84 مدرسة تابعة للأونروا للقصف المباشر أو لأضرار في مختلف أنحاء قطاع غزة". وأوضحت أنه "لا يوجد مكان آمن، حتى داخل ملاجئ الأمم المتحدة، وأن وقف إطلاق النار هو</div>
مراسلنا: شهداء وجرحى باستهداف الاحتلال تجمعا جنوب قطاع غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أفاد مراسلنا بسقوط شهداء وجرحى في قصف شنه الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، استهدف تجمعا للنازحين في القرارة شمال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. ويواصل جيش الاحتلال منذ السابع من تشرين الأول/اكتوبر الماضي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها،</div>
نشطاء يدعون لـ "إضراب شامل" من أجل غزة الخميس المقبل
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">دعا نشطاء عرّفوا أنفسهم بأنهم "شباب من أجل غزة"، إلى إضراب عربي شامل يوم الخميس المقبل (29 شباط/فبراير الجاري).   وقال "شباب من أجل غزة" في دعوتهم التي أطلقوها عبر حسابهم في منصة "فيسبوك"، إن "غزة تموت جوعا، فلنضغط على حكوماتنا لتوقف الحرب وتكسر الحصار".   وأكدوا أن "يكون يوم الخميس القادم، يوماً لا نتوقف</div>
الجوع على بعد أمتار من الكرامة العربية (بورتريه)
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">كان مشهدا التقط عن طريق طائرة لأكثر من ألفي شاحنة محملة بالمساعدات الغذائية والأدوية لقطاع غزة تصطف وتتكدس أمام معبر رفح، بين قطاع غزة ومصر، بانتظار السماح لها بالدخول، معيبا وعارا بالعلامة الكاملة على النظام الدولي والعربي بالدرجة الأولى.   إذ لا يحتاج الأمر سوى إلى إرادة حرة يستفزها الدم والوجع الفلسطيني، الشقيق والأخ والجار،</div>