هنية يحيى الموقف المصري الرافض لاستقبال مهجرين من غزة

حيا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، الموقف المصري الرافض لاستقبال مهجرين فلسطينيين من غزة، تحاول دولة الاحتلال دفعهم لمغادرة مناطقهم وبيوتهم.

وشدد هنية، في كلمة له اليوم السبت، على أنه "لا هجرة من غزة ولا هجرة من الضفة، ولا هجرة من غزة إلى مصر، وهنا أُحيي موقف الأشقاء في مصر الذين يؤكدون أن بلادهم حاضنة لأبناء الشعب الفلسطيني، ولكن لا على أساس هجرة ولا نزوح، ولا يمكن أن نقبل ولا تقبل".

مؤكدا على أن "أهل غزة متجذرون في أرضهم؛ متمسكون بوطنهم؛ لن يخرجوا من غزة، ولن يهاجروا مهما فعلتم أيها القتلة أيها المجرمون" على حد تعبيره.

وأضاف "أقول لإخواني في مصر قرارنا هو أن نبقى في أرضنا؛ ومن ثم قراركم هو قرارنا والوقوف في وجه المخطط الصهيوني المدعوم من الإدارة الأمريكية سنفشله - بإذن الله - بهذا الصمود وبهذا الموقف الموحد؛ وبهذا التضامن العربي الإسلامي العالمي من كل أحرار العالم".

وقال هنية "نقف اليوم أمام هذه التداعيات الهائلة والمهولة للهزيمة الاستراتيجية التي تلقاها العدو الصهيوني في السابع من أكتوبر المجيد (انطلاق عملية طوفان الأقصى) على أيدي كتائب القسام، والتي أحدثت زلزالًا كبيراً ومدوياً في قلب الكيان الصهيوني".

وأضاف "نقف اليوم بكل شموخ وإباء أمام هذه المقاومة الباسلة على أرض غزة والممتدة إلى كل أرض فلسطين، والتي بدأت كتابة هذا التاريخ بطوفان الأقصى، ووضعت البداية الحقيقية لزوال هذا الاحتلال" على حد تقديره.

وأضاف أيضا: "يعتقد الاحتلال بأن هذه الجرائم الوحشية التي يقوم بها سيمحو بها عار الهزيمة والذل والانكسار الذي لحق به مع ضربة القسام الاستراتيجية".

وأكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" على أن "ضربة القسام (يوم 7 تشرين أول/أكتوبر) وضعت حداً لهذه السياسة والخطط الصهيونية التي تقوم بها الحكومة الصهيونية الفاشية في الأقصى وفي الضفة وفي غزة وضد أسرانا وضد أهلنا في ال48 وضد أبناء شعبنا الفلسطيني ولنستأنف استراتيجية التحرير والعودة بإذن الله".

وانتقد الدعم الأمريكي والغربي لإسرائيل، الذي يتم "على قاعدة ازدواجية المعايير والنفاق وتبني الروايات والأضاليل الكاذبة التي تراجعوا عنها".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الجامعة العربية تدعو مجلس الأمن لاتخاذ قرار يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار
أبريل 24, 2024
دعا مجلس الجامعة العربية، مجلس الأمن الدولي، لاتخاذ قرار تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وإدخال المساعدات الإنسانية، ويجبرها على وقف عدوانها وتوفير الحماية لشعبنا. جاء ذلك خلال اختتام أعمال الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين، برئاسة موريتانيا، المنعقدة بمقر
"الأورومتورسطي": حجم المقابر الجماعية في غزة مفزع
أبريل 24, 2024
طالب المرصد "الأورومتورسطي" لحقوق الإنسان (مسقل مقره جنيف)، الأربعاء، بتحرك دولي فوري "للتحقيق في الجرائم المرتبطة بوجود مئات المقابر الجماعية والعشوائية في قطاع غزة". وقال "الأورومتوسطي"، إن "حجم المقابر وعدد الجثامين التي جرى انتشالها والتي ما تزال لم تُنتشل بعد مُفزع ويستوجب تحركا دوليا عاجلا، يشمل تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة على نحو عاجل، للتحقيق
"القسام": قصفنا قوات الاحتلال بمحور "نتساريم" بقذائف الهاون
أبريل 24, 2024
قالت كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، اليوم الأربعاء، إنها قصفت قوات تابعة للاحتلال الإسرائيلي في محور "نتساريم" (منطقة عازلة لفصل أنحاء قطاع غزة) بقذائف الهاون من العيار الثقيل. كما نشرت "القسام" فيديو لأسير "إسرائيلي" يندد بـ"إهمال حكومة نتنياهو للأسرى". وطالب الأسير، في الفيديو الذي نُشر اليوم الأربعاء، بالعمل على "الإفراج عنه". وكان الناطق باسم
"البرلمان العربي" يرحب بقرار حكومة "جامايكا" الاعتراف بدولة فلسطين
أبريل 24, 2024
رحب البرلمان العربي، بقرار حكومة دولة جامايكا الاعتراف بدولة فلسطين. وأكّد في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، أن "هذا القرار يأتي في وقت تمر فيه القضية الفلسطينية بمرحلة خطيرة، حيث يتعرض الشعب الفلسطيني لحرب إبادة جماعية يشنها كيان الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية، بالإضافة إلي التطهير العرقي والتهجير القسري، بحق المدنيين من
استمرار غارات الاحتلال على جنوب لبنان.. وارتفاع عدد الشهداء إلى 344
أبريل 24, 2024
تزداد حدّة التوتر الأمني في جنوب لبنان، يوما بعد يوم، خاصةً بعد استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من البلدات اللبنانية الجنوبية وخارج نطاق الجنوب اللبناني، واستهداف المباني والمنازل المدنية، إلى جانب استهداف المراكز الطبية. ونشرت وزارة الصحة العامة اللبنانية، الأربعاء، التقرير التراكمي للطوارئ الصحية، حيث تم تسجيل 1359 إصابة، إلى جانب ارتقاء 344 شخصا. وأفاد
"أونروا" تناشد للحصول على 1.21 مليار دولار
أبريل 24, 2024
ناشدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، من أجل الحصول على 1.21 مليار دولار، "للتعامل مع الأزمة الإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة". وقالت الوكالة، إن "المبلغ المطلوب يأتي للاستجابة للاحتياجات في الضفة الغربية أيضا، مع تزايد العنف". ويغطي نداء الوكالة الطارئ، جهود الإغاثة التي تقوم بها "الأونروا" حتى نهاية هذا العام.